EN
  • تاريخ النشر: 16 يوليو, 2013

مايكل جاكسون كان سيصبح "مليارديراً" لو بقى على قيد الحياة

مايكل جاكسون

مايكل جاكسون

ذكر خبير في الشؤون المالية للموسيقيين أن ملك البوب الراحل مايكل جاكسون كان من الممكن أن يصبح مليارديراً لو كان على قيد الحياة الآن

ذكر خبير في الشؤون المالية للموسيقيين أن ملك البوب الراحل مايكل جاكسون كان من الممكن أن يصبح مليارديراً لو كان على قيد الحياة الآن.

وذكر الخبير أرثور إرك أمام محكمة مدينة لوس أنجليس الأمريكية أن ثروة جاكسون كان من الممكن أن تزيد عن 1.1 مليار دولار لو كان أتم عامه الخامس والستين.

يذكر أن مايكل جاكسون توفي في 25 يونيو (حزيران) عام 2009 عن عمر ناهز 50 عاماً نتيجة حقنه بجرعه زائدة من عقار بروبوفول المسكن.

ونقلت وسائل إعلام أمريكية عن إرك قوله إن جاكسون كان بإمكانه جني تلك الأموال إذا كان قد قام بجولات موسيقية عالمية لعدة أعوام وقدم عروضاً غنائية في لاس فيجاس.

وذكر إرك أنه كان من الممكن أن تصل ثروة جاكسون إلى 5ر1 مليار دولار إذا تم تحديد قيمة أعلى لأسعار تذاكر حفلاته.

تجدر الإشارة إلى أن محكمة لوس أنجليس تنظر في دعوى لعائلة جاكسون، التي تتهم شركة "إيه إي جي" لتنظيم الحفلات بالمخاطرة بالحالة الصحية لجاكسون لجني أرباح.

وذكر محامو الشركة خلال جلسات المحاكمة أن جاكسون لم يقم مطلقاً بجولات غنائية طويلة.