EN
  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2013

"الفيديو جيمز" لتدريب الجيش الأمريكي

برنامج تدريبي يعتمد على محرك ألعاب

برنامج تدريبي يعتمد على محرك ألعاب

أعلنت القوات الأميركية المسلحة حصولها على تراخيص محرك ألعاب الفيديو Unreal Engine 3 من قبل شركة Epic بهدف استخدامه في التدريبات الحربية نظراً لما يوفره من واقعية في محاكاة أجواء الحرب الحقيقية.

أعلنت القوات الأميركية المسلحة حصولها على تراخيص محرك ألعاب الفيديو Unreal Engine 3 من قبل شركة Epic بهدف استخدامه في التدريبات الحربية نظراً لما يوفره من واقعية في محاكاة أجواء الحرب الحقيقية.

المتحدث العسكري باسم الجيش الأميركي أوضح أن المحرك الخاص بألعاب الفيديو سيستخدم ضمن برنامج تدريبي يهدف للقضاء على العصابات المسلحة والجماعات الإرهابية، وذلك من خلال استخدام مؤثراته في ساحة المعركة مثل الحالات الجوية وارتداد الرصاص وسرعة الرياح وأمور مشابهة، وهو ما يتفوق فيه على باقي محركات الألعاب الأخرى، ويوفر واقعية مطلقة تساعد الجنود في الاستفادة من مميزاته بشكل أو بآخر، حسب ما أورد موقع brianmcarey.

محرك Unreal Engine 3 من تطوير استديو Epic وسبق استخدامه في لعبة Gears of War وأكثر من 100 لعبة أخرى حيث يعد واحداً من أشهر المحركات في تاريخ ألعاب الفيديو، وغالباً ما تتخطى مصاريف الحصول على تراخيصه حاجز المليون دولار، وبحسب تصريحات الجيش الأميركي، فسوف يتم استخدام المحرك لتوفير بيئة افتراضية مشابهة للأماكن المجهولة التي تقوم القوات الأميركية بزيارتها، ومحاولة وضع الجنود في نفس الأجواء للاستعداد نفسياً للمعارك الحقيقية.