EN
  • تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2012

وفاة "مانفريديني" أكبر معمرة في العالم

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

توفيت أكبر معمرة في العالم عن عمر ناهز المائة وخمسة عشر عاما في دار للمسنين بولاية أيوا الأمريكية.

توفيت أكبر معمرة في العالم عن عمر ناهز المائة وخمسة عشر عاما في دار للمسنين بولاية أيوا الأمريكية. وكانت دينا مانفريدينيقبل وفاتها بأسبوعين فقط قد حلت محل مواطنتها بيس كوبرفي سجل أكبر معمرة في العالم، ليصبح بذلك الياباني جيرومون كيموراالرجل الأكبر سنا على سطح المعمورة عن عمر تجاوز المائة وخمس عشرة سنة.

وذكرت شبكة (إيه بي سي نيوز ) الأمريكية أن حفيدة مانفريديني وتدعى "لوري لوجلي" لم تكشف عن سبب وفاة جدتها والتى كانت تقيم فى دار للمسنين بولاية إيوا الأمريكية، لكنها قالت إنها اصيبت بالحمى قبل وفاتها، وأشارت إلى أن جدتها توفيت وهي نائمة على ما يبدو.

وكانت موسوعة جينيس العالمية للأرقام القياسية أكدت خلال شهر ديسمبر الجاري أن مانفريديني قد خلفت بيسي كوبر، والتي توفيت وقت سابق من الشهر الجاري عن عمر ناهز 116 عاما، في لقب أكبر معمرة في العالم. وأشارت إلى أن مانفريديني من سكان جونستون بولاية ايوا الأمريكية، وهي من مواليد بييفيلاجو في ايطاليا، في 4 ابريل 1897، وهاجرت مع زوجها ريكاردو مانفريديني الى الولايات المتحدة عام 1920، حيث كان عمرها آنذاك 23 عاما فقط.

وعاشت مانفريديني وحيدة حتى بلغت عامها الـ110 من عمرها، حيث انتقلت إلى دار للمسنين، وكانت تقول إن سر حياتها الطويلة هو عملها بجد والاعتدال في كل ما تقوم به.