EN
  • تاريخ النشر: 02 سبتمبر, 2013

معصم يدك أصبح ملكاً لـ"غوغل"

جوجل تقطع نحو 250 ألف رابط أسبوعيًّا

استحوذت شركة «غوغل» على إحدى الشركات التي برزت لفترة قبل سنوات في مجال اختراع ساعات يد ذكية تعمل بنظام «أندرويد»

استحوذت شركة «غوغل» على إحدى الشركات التي برزت لفترة قبل سنوات في مجال اختراع ساعات يد ذكية تعمل بنظام «أندرويد»، ما قد يدل على رغبة مالكة محرك البحث الشهير على اقتحام ميدان جديد للأجهزة المحمولة.

وكانت شركة «مختبرات WIMM» للإلكترونيات قد برزت عام 2011 عبر طرح ساعة يد بخصائص الكومبيوتر تعمل عبر نظام «أندرويد» ويمكن لصاحبها أن يستخدمها كساعة عادية، أو يحوّلها بضغطة زر إلى شاشة تفاعلية ملونة تحتوي على عشرات التطبيقات بحسب صحيفة الحياة اللندنية.

وأفادت «مختبرات WIMM» آنذاك من العمل مع الشركة المصنعة للمعدات الإلكترونية من أجل توفير هذه التكنولوجية لأجهزة أخرى تُحمل على الجسم، مثل تلك المستخدمة في التمارين الرياضية، وفق ما نشر موقع «سي أن أن» الإلكتروني العربي.

وبعد إطلاق الساعة الأولى العاملة بهذه الخصائص، والتي حملت اسم «WIMM واحد» عام 2012، انسحبت الشركة من المشهد العام، واكتفت طوال الفترة الماضية برسالة مقتضبة على موقعها الإلكتروني تشير إلى أنها تعمل على مشروع جديد مع «شريك حصري».

و «الشريك الحصري» الذي تحدثت عنه الشركة ما هو إلا «غوغل»، الأمر الذي رأى البعض فيه تطوراً طبيعياً، نظراً إلى اعتماد «مختبرات WIMM» على منتج أندرويد، ما يفتح الباب واسعاً أمام إمكان طرح «غوغل» مجموعة جديدة من الأجهزة المحمولة المتنوعة التي لم تكن لتخطر في بال أحد.

وإذا قررت «غوغل» تطوير مشروع ساعة «WIMM واحد» فسيكون أمامها الكثير من العمل، إذ أن الشكل الخارجي للنموذج القديم يحتاج إلى تعديلات جذرية، كما أن بطاريته كانت ضعيفة ولا يمكنها تحمّل سوى ساعات محدودة من العمل، غير أن موارد «غوغل» إلى جانب قدرات «WIMM» على الإبداع قد تنقل عالم الأدوات المحمولة الذكية إلى أبعاد جديدة.