EN
  • تاريخ النشر: 21 أغسطس, 2013

مراهقون أمريكيون يقتلون شاباً .. بدافع الملل

مسدس

بدافع الملل، أقدم 3 مراهقين أمريكيين على قتل لاعب استرالي بكرة البايسبول، لمجرد أنهم كانوا يشعرون بالملل، وذلك بعد أن وقع عليه الاختيار بطريقة عشوائية

بدافع الملل، أقدم 3 مراهقين أمريكيين على قتل لاعب استرالي بكرة البايسبول، لمجرد أنهم كانوا يشعرون بالملل، وذلك بعد أن وقع عليه الاختيار بطريقة عشوائية.

ونقلت صحيفة هافينجتون بوست الأمريكية عن رئيس شرطة دانكان بأوكلاهوما داني فورد أن كريستوفر لاين خرج للعدو في منطقة دانكان حيث تعيش حبيبته وأسرتها، مشيراً إلى أنه مرّ بأحد المنازل الذين كان يقبع فيها المراهقون الثلاثة الذين تبلغ أعمارهم 15 و16 و17 عاماً.

ولم يكن للشاب أعداء، لكنه كان سيء الحظّ، إذ كان يجري في المكان الخطأ، وصادف أن مرّ قرب مراهقين أمريكيين قرّروا قتل أوّل شخص يمرّ بهما للتسلية وبحثاً عن الترفيه، بحسب لاين.

وأضاف أنه بعد اعتقال المراهقين الثلاثة اعترف أكبرهم سناً أنه تم اختيار اللاعب، كريستوفر لاين (22 عاماً) عن طريق المصادفة، وقال: "شاهدوا كريستوفر يمرّ، فصرخ أحدهم "هذا هدفناوتابع أن "الصبي الذي اعترف لنا، قال إنهم كانوا يشعرون بالملل، ولم يكن لديهم ما يفعلونه، فقرروا قتل أي كائن".

وأشار إلى أن المراهقين أطلقوا النار على لاين فأصابوه في ظهره قبل أن يلوذوا بالفرار في سيارتهم، مؤكداً أن محاولة إنعاشه باءت بالفشل، وأوضح أنه تم إلقاء القبض على المراهقين الثلاثة بعد ساعات من الحادثة بفضل أشرطة كاميرات المراقبة التي تعود إلى متاجر بالقرب من موقع الجريمة، أما سلاح الجريمة، فلم يتمكن المحققون من العثور عليه بعد.