EN
  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2012

بعد ساعات من ارتفاع مستوى الأدرينالين فيليكس باومجارتنر يصنع التاريخ وينجح في اختراق حاجز الصوت بجسده

لحظات عصيبة وتاريخية عاشها عشاق المغامرات بأطول وأسرع وأعلى قفزة حرة في التاريخ قام بها المغامر النمساوي فيليكس باومجارتنر، الذي قفز من ارتفاع 120 ألف قدم فوق سطح الأرض، مخترقا حاجز الصوت بجسده لأول مرة في التاريخ محطما كل الأرقام القياسي في القفز بالمظلات.

  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2012

بعد ساعات من ارتفاع مستوى الأدرينالين فيليكس باومجارتنر يصنع التاريخ وينجح في اختراق حاجز الصوت بجسده

لحظات عصيبة وتاريخية عاشها عشاق المغامرات  بأطول وأسرع وأعلى قفزة حرة في التاريخ قام بها المغامر النمساوي فيليكس باومجارتنر، الذي قفز من ارتفاع 120 ألف قدم فوق سطح الأرض، مخترقا حاجز الصوت بجسده لأول مرة في التاريخ محطما كل الأرقام القياسي في القفز بالمظلات.

الأمر لم يكن سهلا، مع لحظات ارتفاع الكبسولة التي كانت تحمل  فيليكس، حتى حانت لحظة خروجه من الكبسولة، واتخاذ قرار القفز الذي نجح فيه، وخلال اختراقه لحاجز الصوت اختل توازنه ودار حول نفسه عدة مرات ، لكنه سرعان مع استعاد توازنه من جديد، بعد أن حطم 3 أرقام قياسية.