EN
  • تاريخ النشر: 26 يونيو, 2013

رئيس وزراء بريطانيا يستعرض سيارة أسرع من الصوت

سيارة Bloodhound Supersonic

سيارة Bloodhound Supersonic صاروخ يسير على الأرض

قام رئيس الوزراء البريطاني "ديفيد كاميرون" باستعراض سيارة جديدة أمام مقر مبنى رئاسة الوزراء البريطانية تتخطى سرعتها القصوى سرعة الصوت، ويتوقع أن تجوب شوارع لندن قريباً.

قام رئيس الوزراء البريطاني "ديفيد كاميرون" باستعراض سيارة جديدة أمام مقر مبنى رئاسة الوزراء البريطانية تتخطى سرعتها القصوى سرعة الصوت، ويتوقع أن تجوب شوارع لندن قريباً.

سيارة Bloodhound Supersonic يمكن اعتبارها صاروخاً يسير على الأرض، حيث يأمل فريق العمل بأن تتمكن من أن تصبح أسرع وسيلة نقل برية على وجه الأرض، بينما قام رئيس الوزراء بنفسه باستعراض المشروع الجديد في شارع "داوننغ" لتشجيع المهندسين البريطانيين، وفقاً للـ"ديلي ميل" البريطانية.

طول السيارة يصل إلى 13 متراً تقريباً، وتبلغ تكلفتها 15 مليون دولار، ويمكنها الوصول لسرعة 1045 ميلاً خلال 45 ثانية فقط من انطلاقها، وهو ما يعني قدرتها على عبور 4 ملاعب كرة قدم كاملة خلال ثانية واحدة، وقام "كاميرون" بالتقاط صور تذكارية داخل الكابينة التي يصل طولها لـ40 سم تقريباً أثناء ذهابه لتناول الغداء بصحبة طفليه.