EN
  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2013

دار تحف أمريكية تبيع تابوتاً أثرياً يحوي جثمانا متحللا بداخله

coffin

قام صاحب دار تحف أمريكي بعرض تابوت عتيق للبيع مقابل 12 ألف دولار على موقع إلكتروني، دون أن يوضح أنه يحوي بداخله جثماناً متحللاَ، حسبما ذكرت جريدة «ديلي ميل» البريطانية

قام صاحب دار تحف أمريكي بعرض تابوت عتيق للبيع مقابل 12 ألف دولار على موقع إلكتروني، دون أن يوضح أنه يحوي بداخله جثماناً متحللاَ، حسبما ذكرت جريدة «ديلي ميل» البريطانية.  

وأثار الإعلان على موقع " "Craigslist للإعلانات المبوبة شكوك الشرطة، وقامت بالذهاب إلى صالة عرض "ديف بروجستروم" التي تضم التابوت، في ولاية أيوا الأمريكية، وتم الكشف عن الجثمان داخل التابوت، وهو ما دفع الشرطة لوقف الصفقة وإلقاء القبض على "ديف".

وكشفت التحقيقات أن "ديف" حصل على التابوت والجثمان من أحد المزادات، حيث كان أحد الأطباء قد تبرع بهما لإحدى الجمعيات الخيرية في بريطانيا، وتداولتهما دور المزادات حتى اشتراهما «ديف»، غير أن القانون الأمريكي لا يجيز حيازة الجثامين والمتاجرة بها، وهو ما دفع الشرطة لإرسال بقايا الجثمان للطب الشرعي لمحاولة التعرف على هوية المتوفى أو جنسيته، ومن ثم التحفظ على الجثة.