EN
  • تاريخ النشر: 08 يوليو, 2013

خرائط Google تتيح إمكانية التجول الافتراضى داخل برج خليفة بدبى

برج خليفة

برج خليفة

أعلنت شركة Google عن طرح إمكانية التجول الافتراضى لبرج خليفة الشهير بدبى، والذى يعد أطول مبنى فى العالم ويشتهر بلقب "المدينة العمودية"

أعلنت شركة Google عن طرح إمكانية التجول الافتراضى لبرج خليفة الشهير بدبى، والذى يعد أطول مبنى فى العالم ويشتهر بلقب "المدينة العمودية".

وتعد هذه أول مرة تنضم فيها ناطحة سحاب إلى مجموعات صور التجول الافتراضى من Google على مستوى العالم. كما أنها أول مرة يتم فيها تطبيق هذه التقنية فى العالم العربى.

تقدم Google، بالشراكة مع «إعمار» العقارية التى تتولى مهمة تطوير البرج، للمستخدمين إمكانية غير مسبوقة للتجول داخل برج خليفة والاستمتاع بمناظر ساحرة، وقد استعانت Google بكاميرا الرحالة، التى لم يسبق أن استخدمتها فى مثل هذا الارتفاع الشاهق، لالتقاط مناظر مثيرة بزاوية 360 درجة من وحدات صيانة المبنى المعلقة.

تسعى Google من خلال توفير هذه التكنولوجيا فى الأماكن البعيدة وتلك التى يصعب الوصول إليها حول العالم إلى تمكين الجمهور من مختلف أرجاء العالم من الاستمتاع بعجائب وروائع حضرية تشير إلى المدى الذى وصلت إليه Google فى سعيها الدءوب لتصميم أكثر الخرائط دقة وشمولية.

تضمنت الصور التى تم التقاطها العديد من الأجزاء الداخلية والخارجية لبرج خليفة، من بينها الحدائق المحيطة بالبرج، والمدخل من «سوق دبى» إلى منصة المراقبة الأعلى ارتفاعا على مستوى العالم «At the Top» والتى تم تشييدها فى برج خليفة مع تراس خارجى على الطابق رقم 124، بالإضافة إلى المدخلين السكنى والتجارى. كما تصحب هذه الصور المستخدمين فى رحلة عبر المصاعد عالية السرعة والردهات المفتوحة على السماء وأجنحة الشركات وخدمات قاعات الاجتماع، بالإضافة إلى المناظر الساحرة من داخل وحدات صيانة المبنى التى تمنح المستخدمين صورة مذهلة للمدينة وبرج خليفة.

وقد عبَّر محمد جودت، نائب رئيس Google فى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عن فخره الكبير باختيار Google لبرج خليفة الشهير فى دبى ليكون أول ناطحة سحاب يتم التقاط هذه الصور منها، كما وصف الصور بأنها ساحرة ووصف برج خليفة بأنه مثال معبر على ما يتمتع به البلد من رؤية وإنجازات.

ومن ناحية أخرى وصف محمد العبار، رئيس مجلس إدارة شركة إعمار العقارية، برج خليفة بأنه فخر للإمارات العربية المتحدة، كما وصفه بأنه رمز حقيقى يدل على قوة الإسهامات العالمية فى إنشاء معالم جديدة فى الهندسة والعمارة والتخطيط الحضرى. وأضاف أنه من باب الفخر اختيار العالم العربى لالتقاط هذه المجموعة من صور التجول الافتراضى كما أنه من الفخر اختيار برج خليفة أول ناطحة سحاب لعرضها فى هذه الخدمة.كما وجه العبار شكره لـ Google على هذه المبادرة الرائعة التى تمكن المستخدمين فى جميع أنحاء العالم من الاستمتاع بهذه الآية المعمارية المذهلة التى تضع مدينة دبى فى مصاف أفضل مدن العالم.