EN
  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2013

تعرف على تمرينات الأسطورة بروس لي

أسطورة الفنون القتالية بروس لي

أسطورة الفنون القتالية بروس لي

"أستوعب كل شيء مفيد، وأرفض كل ما لا فائدة منه" جملة بسيطة تحمل الكثير من المعاني وتوضح حجم الإصرار والعزيمة التي تمتع بها المقاتل "بروس لي" بصفته واحدا من أقوى وأعند الرجال الذين عرفتهم البشرية، فما هي فلسفته في عالم الفنون القتالية، وماذا عن التمرينات التي كان يمارسها؟

"أستوعب كل شيء مفيد، وأرفض كل ما لا فائدة منه" جملة بسيطة تحمل الكثير من المعاني وتوضح حجم الإصرار والعزيمة التي تمتع بها المقاتل "بروس لي" بصفته واحدا من أقوى وأعند الرجال الذين عرفتهم البشرية، فما هي فلسفته في عالم الفنون القتالية، وماذا عن التمرينات التي كان يمارسها؟

كن ملائما للقتال

بدأ "بروس لي" مسيرته الرياضية في أوائل خمسينات القرن الماضي، عرف بقوته التي لا تقاوم وقدرته على إنهاء أية مباراة قتالية في وقت قصير من خلال لكماته التي لا تخطئ، في عام 1964 قرر "لي" تغيير فتراته التدريبية بعد أن تعرض لتحدٍ من شخص يدعى "وونغ جاك" لاعب محترف للفنون القتالية المختلطة، وكانت المباراة تفرض على "لي" غلق المدرسة التي افتتحها لتعليم الفنون القتالية إذا تعرض للهزيمة، ولكنه رغم ذلك فاز بالمباراة بعد 3 دقائق فقط، وقام بمطاردة الرجل في جميع أنحاء الملعب، ورغم هذا قرر تغيير برنامجه التدريبي لأنه رأى أن المباراة كان يجب أن تنتهي في وقت أقل من ذلك بكثير.

وبالفعل غير "بروس لي" برنامجه التدريبي في عام 1964 واستمر عليه حتى وفاته في عام 1973، وعلى الرغم من أنه قام بتغيير العديد من التدريبات، إلا أنه ترك ملاحظات تركز على تدريباته الأساسية، لتستخدمها من بعده الأجيال الجديدة.

تدرب بقوة لتتمتع بالقوة

"بروس لي" لم يقم باستعارة بعض التدريبات البدنية والاستمرار عليها طيلة حياته، بل كان يقوم بإضافة لمسته الخاصة على كل تدريب لزيادة التأثير ورفع معدل لياقته البدنية، وإليكم أهم تدريبات اللكمات والركلات التي كان يتدرب عليها باستمرار:

ـ أيام  الإثنين / الأربعاء / الجمعة: تدريبات اللكم من خلال ضرب الكيس القطني باستمرار وبأكثر من وسيلة، مثل ضربة الكوع، والتركيز على أعلى وأسفل الكيس، واللكمات المتتالية، واللكم من الخلف.

ـ أيام الثلاثاء / الخميس / السبت: تدريبات الركل عن طريق ركلة الكعب، والضربة الأمامية والخلفية، والركلة المرتفعة.

الطريق الصحيح

بعد مباراة "وونغ جاك" قرر "لي" التطرق لتمارين الأوزان اعتمادا على الجسم بشكل أساسي في كافة تدريباته الرياضية، بهدف العمل على رفع معدل لياقته البدنية والقدرة على التطرق لأساليب قتال مختلفة لم يصل لها أي شخص قبله، وإليكم أهم التدريبات التي اعتمد عليها:

ـ أيام الثلاثاء / الخميس / السبت: يتطرق "بروس لي" لمجموعة من التدريبات البدنية باستخدام الكرة الرياضية والأوزان المختلفة مثل حمل الأثقال من الوضع واقفا، ومائلا، ونائما، بالإضافة الى تمارين الضغط والقرفصاء وتقسيم كل تمرين إلى مجموعتين مع تكرار الأمر 8 مرات بشكل يومي.

تدريبات اللياقة البدنية

اتبع "بروس لي" مجموعة من التدريبات البدنية للبقاء في نشاط دائم من خلال الركض 3 أيام في الأسبوع لمدة 20 أو 25 دقيقة والتطرق لتمارين قفز الحبل 3 مرات يوميا لمدة 30 دقيقة من أجل المساعدة في تقوية عضلات الساقين، بالإضافة لقيادة الدراجات الهوائية أيام الثلاثاء والخميس والسبت لمدة 45 دقيقة، وهو ما ساهم في زيادة قدرته على التحمل بدرجة كبيرة.

تمارين تقوية العضلات

عُرف "بروس لي" بالاعتماد على 3 تدريبات في تقوية عضلات الجسم وتنشيطها طوال اليوم، وهي تمارين التعلق باستخدام القدم، وتمارين تقوية عضلات البطن، وتمرين الظهر المائل، وكان يجب أن لا يقل التدريب عن مجموعتين، ودون حد أقصي إلى أن تتوقف عضلات جسمك عن العمل من شدة التعب والإرهاق.

النظام الغذائي

عرف "لي" بتناول المكملات الغذائية التي تفيد الجسم ولا تساهم في زيادة الوزن مثل الحليب المجفف والمكملات الغذائية كالـ"جينسنغ" وجرعات كبيرة من الفيتامينات. بالإضافة لحصوله على الكربوهيدرات من الأرز والخضراوات الطازجة، حيث ينصح الجميع بالحصول على الكربوهيدرات في جميع وجبات اليوم، وكان يتناول 4 أو 5 وجبات كل يوم.

نظام الـ3 أيام

إليكم أهم التدريبات التي اتبعها "بروس لي" طيلة حياته بشكل يومي حيث يبدأ بها الأسبوع ويكررها في الأيام المتبقية دون توقف.

ـ تدريبات الوزن مثل حمل الأثقال من الوضع واقفا ونائما 8 مرات، مقسمة على مجموعتين.

ـ 10 دقائق في لكم كيس القطن باستخدام اليد فقط.

ـ 15 دقيقة من الركض المتواصل مع تفاوت السرعة.

ـ استخدام الدراجة الهوائية لمدة 45 دقيقة.

ـ قفز الحبل لمدة 25 دقيقة.

ـ تمارين الضغط وتقوية عضلات البطن.