EN
  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2013

بن أفليك هل يكون رونالد ريغان الجديد؟

النجم بين أفليك

أفليك أسس منظمة خيرية لدعم الكونجو

يستعد نجم هوليوود بن أفليك لخوض غمار السياسة، وفق ما صرّحت به زوجته النجمة جنيفير غارنر

يستعد نجم هوليوود بن أفليك لخوض غمار السياسة، وفق ما صرّحت به زوجته النجمة جنيفير غارنر.

وأكدت غارنر في تصريحات صحافية أخيراً، الشائعات التي راجت منذ سنوات حول نواياه السياسية عندما قالت إن زوجها كان قاب قوسين أو أدنى من الترشح لانتخابات مجلس الشيوخ بالكونغرس عن ولاية مساشوتس في انتخابات 2012.

ويبدو أن النجم اختار تسريب مثل هذه الأخبار لجسّ نبض الرأي العام قبل قراره النهائي، ويذكر أن الممثل الأمريكي أسّس منذ 2009 منظمة خيرية لدعم الكونغو الديموقراطية وجمع التبرعات لصالح هذه الدولة الافريقية المضطربة.

وقال موقع هافنغتون بوست الذي أورد الخبر، إن الممثل يفضّل الحزب الديموقراطي بعد أن صوّت في 2012 لصالح المرشح الديموقراطي للانتخابات الرئاسية وقتها  باراك اوباما، وفق ما صرّح به هو نفسه لإذاعة أوروبا 1 الفرنسية. وأضاف الموقع أن الممثل السينمائي يحلم بالسّير على خطى رونالد ريغان الذي نجح في الوصول إلى الرئاسة باسم الحزب الجمهوري.