EN
  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2013

الحلقة 5 (Heroes of the Republic): تتويج أوكتافيان وتحالف غريب مع "أنطوني" لمواجهة بروتوس وكاسيوس

تتوجه والدة اوكتافيان إلى معسكر انطوني وتمارس معه الغرام، ثم يظهر اوكتافيان بعد ذلك، ويبدو نوع من الاتفاق والتحالف الغريب بين انطوني واوكتافيان، لمواجهة قوات كاسيوس وبروتوس.

  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2013

الحلقة 5 (Heroes of the Republic): تتويج أوكتافيان وتحالف غريب مع "أنطوني" لمواجهة بروتوس وكاسيوس

اوكتافيان يدخل روما بقواته، ويجتمع بمجلس الشيوخ، ويطلب لنفسه منصب القنصل، لكن رئيس مجلس الشيوخ يلفت انتباهه إلى أن عمره 19 عاما فقط، وبالتالي لا يجوز أن يكون حتى مجرد سيناتور، فماذا عن أن يكون القنصل، وانه لا يملك خبرة ولا معارف. لكن اوكتافيان يلوح بقوته، ويتعهد بان يكون مطيعا لنصائح رئيس مجلس الشيوخ شخصيا، الأمر الذي يسعد الرجل، ويقول له انه سيبحث الأمر.

وتقوم شقيقة اوكتافيان بالاستعداد والخروج لاستقباله كبطل عظيم منتصر، وتطلب من والدتها فعل الشيء نفسه، لكنها ترفض وتقول إنه سيأتي إليها، ولن تذهب إليه. ولكن والدته تقوم بزيارته فعلا، وتبدو متأثرة للغاية، بل وتطلب منه السماح وهي راكعة على ركبتيها، وتعتذر له قائلة إنها أخطأت بعلاقتها مع مارك انطوني، وتطلب فرصة حتى تغير من نفسها. ويظهر من ملامحها أنها تخدعه بهذا الكلام. وتقنعه بالعودة إلى المنزل فيعود بالفعل.

يستعيد لوسيوس فورينوس أبنائه، ويقدم قرابين للآلهة كي تطهر أبنائه مما حدث لهم في الماضي، لكنهم يتعاملون معه على انه شخص غريب، ويخططون للهرب منه، لأنه قتل والدتهم وتسبب في تحولهم الى عبيد.

يظهر مارك انطوني وقد تدهورت أحواله وأطلق لحيته، ويلتقي ليبيدوس الذي كان قد أرسله مجلس الشيوخ لمحاربة انطوني، فإذا بالجنود ينضمون لمعسكر انطوني وبدون قتال. وبدلا من أن يقتله، يقوم انطوني بتعيين ليبيدوس نائبا له.

يعود اوكتافيان ليمثل أمام مجلس الشيوخ، ويتم إعلانه كأصغر قنصل في تاريخ روما، ويتعهد بإعادة أمجاد روما. ويفاجئ الجميع بإعلان بروتوس وكاسيوس كقاتلين وعدوين للجمهورية، لأنهما قتلا والده، الأمر الذي يثير ضجة كبيرة، لكنه يستغل جيشه وقوته العسكرية ملوحا بقتل أي شخص يعترض من أعضاء المجلس.

ويقوم رئيس المجلس بإرسال رسالة إلى بروتوس وكاسيوس لإبلاغهما بالأمر، ومطالبتهما بالعودة إلى روما مع جيوشهما، بل ويذهب الى تهديد اوكتافيان ضمنيا بذلك.

تتوجه والدة اوكتافيان إلى معسكر انطوني وتمارس معه الغرام، ثم يظهر اوكتافيان بعد ذلك، ويبدو نوع من الاتفاق والتحالف الغريب بين انطوني واوكتافيان، لمواجهة قوات كاسيوس وبروتوس.