EN
  • تاريخ النشر: 13 يونيو, 2011

كل حلقة تكشف لغزًا جديدًا "السيناريست" محمد سليمان: "أبواب الخوف" أول دراما رعب عربية حقيقية

اعتبر "السيناريست" محمد سليمان عبد المالك -مؤلف مسلسل "أبواب الخوف"- نفسه صاحب أول دراما رعب حقيقية ومتكاملة على الشاشة العربية، سواء في السينما أم التلفزيون.

  • تاريخ النشر: 13 يونيو, 2011

كل حلقة تكشف لغزًا جديدًا "السيناريست" محمد سليمان: "أبواب الخوف" أول دراما رعب عربية حقيقية

اعتبر "السيناريست" محمد سليمان عبد المالك -مؤلف مسلسل "أبواب الخوف"- نفسه صاحب أول دراما رعب حقيقية ومتكاملة على الشاشة العربية، سواء في السينما أم التلفزيون.

وأضاف عبد المالك، الذي شاركه محمود الدسوقي تأليف العمل -في حوار مع mbc.net- أن هناك أعمالا سابقة لامست دراما الرعب، مثل فيلمي "التعويذة" و"الإنس والجنلكنهما كانا في إطار تجريبي وبإمكانات بسيطة.

وتعرض MBC4 "أبواب الخوف" بدءًا من السبت 18 يونيو/حزيران من السبت إلى الأربعاء في 05:00 مساءً بتوقيت جرينتش، 08:00 مساءً بتوقيت السعودية، من بطولة عمرو واكد وإنجي المقدم وخليل مرسي ومجموعة من الوجوه الجديدة، والإخراج لأحمد خالد.

وأوضح "السيناريست" المصري أن "أبواب الخوف" عبارة عن حلقات متصلة؛ تضم الأشخاص نفسهم وتسير في خط واحد، ومنفصلة لأن كل حلقة تتناول قصة مختلفة ولغزًا مختلفًا.

وتوقع أن يُلاقي مسلسله رواجًا لدى الجمهور العربي، مستدلا بما تحققه أفلام الرعب الأمريكية من أرباح ضخمة في شباك تذاكر السينما العربية.

وأشار إلى أن الجمهور الغربي يستمتع بقصص ودراما الرعب، لما بها من جدة ومفاجأة وصدمة ذهنية، بينما هناك موروث راسخ من حكايات ما وراء الطبيعة في الوجدان الشرقي.

وأوضح عبد المالك أن "أبواب الخوف" كان مجرد فكرة لديه وصديقه محمود الدسوقي؛ ثم قاما بكتابتها عندما تقرر تحويلها إلى مسلسل، عبر ورشة فنية تضم آخرين.

وتدور "أبواب الخوف" حول الصحفي "آدم ياسينالذي يشاهد في أحلامه رؤى تكشف له معلومات عن قضايا وجرائم بعضها قديم انتهى فيها التحقيق، ويستطلع آدم مسارح تلك الجرائم ويبحث عن أبطالها وفي تفاصيلها، ما يخلق له متاعب كثيرة مع المجرمين والشرطة.

ويعتبر "أبواب الخوف" ثاني تجارب عبد المالك في التلفزيون، بعد مسلسل "القطة العميابطولة حنان ترك وإخراج محمود كامل، وله فيلمان في السينما؛ هما: "أدرينالين" و"عزبة آدم" بطولة فتحي عبد الوهاب ودنيا سمير غانم، ومع المخرج نفسه، كما كتب سلسلة قصص في إطار تاريخي للناشئين وتنتمي لأدب المغامرة، لكنها توقفت منذ ثلاث سنوات.