EN
  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2011

MBC4 تعرضه عقب انتهاء "مطلوب رجال" نبيل فاروق: الشباب والخليجيون أبرز جمهور "أبواب الخوف"

توقع الدكتور نبيل فاروق (رائد أدب القصص البوليسية في مصر) أن يكون التجاوب مع المسلسل الجديد "أبواب الخوف" من فئة الشباب أكثر من الكبار، وأن يكون تجاوب الخليجيين مع المسلسل المصري أقوى من باقي الشعوب العربية.

توقع الدكتور نبيل فاروق (رائد أدب القصص البوليسية في مصر) أن يكون التجاوب مع المسلسل الجديد "أبواب الخوف" من فئة الشباب أكثر من الكبار، وأن يكون تجاوب الخليجيين مع المسلسل المصري أقوى من باقي الشعوب العربية.

وفسر الدكتور نبيل -في حوار مع mbc.net- توقعاته بأن المجتمعات العربية، غير الخليجية، عانت ولا تزال- من الظروف الاقتصادية الصعبة، مما جعل حياتها جافة، وتتطلع أكثر إلى الدراما الواقعية التي تعكس عالمهم، أو إلى الكوميديا التي تمنحهم فاصلا من الضحك، يكسر واقعهم الصعب.

وتبدأ قناة MBC4 عرض "أبواب الخوف" عقب انتهاء مسلسل "مطلوب رجال" بداية من السبت 18 يونيو/حزيران 2011، من السبت إلى الأربعاء؛ الساعة 17:00 بتوقيت جرينتش، 20:00 بتوقيت السعودية.

وأكد نبيل فاروق أن الشباب يُعدون استثناء من هذا الرأي، لأنهم يتطلعون بدافع طموح المرحلة العمرية إلى تجاوز الواقع باستمرار، فيما قد يتابع الأكبر سنا دراما الرعب باعتبارها خيالا وأساطير، مشيرا إلى أنهم يعلقون دائما على أدب ودراما الرعب بأن "المؤلف شط أو سرحأي خرج عن نطاق المعقول.

وتوقع أن يكون الخليجيون أكثر تقبلا للمسلسل الذي تعرضه MBC4، موضحا أن أفضليتهم الاقتصادية تمنحهم شجاعة استيعاب الرعب وجرأة التمتع به بلا خوف.

وطالب بتغيير ثقافة الخوف من أدب ودراما الرعب، منذ النشأة، مستنكرا إبعاد الأطفال عن مسلسلات وأفلام الرعب، ومستدلا بسلاسل روايات الرعب الرائجة في الغرب؛ مثل سلسلة قصص "صرخة الرعبالتي صدرت في الولايات المتحدة في أكثر من 55 جزءا بداية من عام 1992م، وترجمت لـ20 لغة منها العربية.

وتدور أحداث مسلسل "أبواب الرعب" حول الصحفي والمترجم "آدم ياسين" المولع بالقصص المثيرة والمرعبة عن علاقة الإنسان بالعوالم الأخرى؛ حيث يبحث البطل في كل حلقة عن أسرار حادثة أو واقعة غريبة مرت عليها سنوات طويلة، ويتورط أحيانا في مطاردات مع الشرطة بسبب رحلة البحث والتقصي التي يقوم بها لمعرفة خلفيات تلك الحوادث.

المسلسل بطولة عمرو واكد، وأمير كرارة، وإنجي المقدم، وجميل راتب، ورؤوف مصطفى، ورانيا شاهين، وخليل مرسي، وسمر نجيلي، ومن تأليف محمود الدسوقي، ومحمد سليمان عبد المالك، وإخراج أحمد خالد.