EN
  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2011

منتج أبواب الخوف: المتعة والإثارة تجتمعان في مسلسل للكبار فقط

أكد المنتج عمرو قورة أن إنتاج مسلسل "أبواب الخوف" يأتي في إطار محاولة شركة الكرمة للإنتاج الإعلامي والترفيهي تقديم أنماط درامية جديدة للمشاهد العربي.

أكد المنتج عمرو قورة أن إنتاج مسلسل "أبواب الخوف" يأتي في إطار محاولة شركة الكرمة للإنتاج الإعلامي والترفيهي تقديم أنماط درامية جديدة للمشاهد العربي.

وشدد المنتج في حواره مع "الشروق المصرية" على اهتمام الشركة بعنصري الإثارة والإمتاع في المسلسل، حيث يمكن مشاهدة حلقات المسلسل الذي يعرض على قناة mbc1 بشكل غير منتظم؛ لأن كل حلقة بمثابة عمل درامي مستقل، وتبلغ مدة الحلقة الواحدة 45 دقيقة.

ويعتبر أبواب الخوف أول مسلسل موجه للكبار فقط، من بطولة النجم عمرو واكد وبمشاركة عدد متنوع من الفنانين المختلفين من حلقة لأخرى، فيما يجسد واكد الشخصية التي تربط بين كل الحلقات، من خلال ظهوره كمترجم يعمل بأحد الجرائد مهتم بالقضايا المثيرة للرعب والتي تتضمن تفاصيل مخيفة، حيث يسعى في كل حلقة لفك لغز إحدى هذه القضايا.

كان النجم عمرو واكد قال في تصريحات سابقة لـ MBC1 إنه يجسد شخصية مترجم يعمل بإحدى الجرائد، وتعتمد مهنته على ترجمة بعض المقالات المثيرة من اللغة الإنجليزية إلى العربية؛ التي تكون صالحة للنشر.

وتحدث واكد عن الصحفي غريب الأطوار؛ الذي يقدمه في المسلسل بالقول: هذا الصحفي يحلم بأشياء غريبة، وعندما يستيقظ يقوم بكتابتها، ويطمح لنشر قصصه، وبالمصادفة البحتة يصل ورقه إلى المسؤول الذي يعجب بكتاباته؛ فيسمح له بتخصيص صفحة في الجريدة ليكتب قصصه فيها.

وتابع أن الأحداث تستمر إلى حين قدوم شخصية من الشخصيات الموجودة في قصصه ليزوره في الجريدة؛ ليسأله عن كيفية معرفته بهذه الأحداث، عندئذ يدرك أن لديه موهبة خاصة أو مَلَكة اكتسبها بالوراثة، وتجعله يشاهد أحداثا وقعت بالفعل بتفاصيلها؛ التي لا يعرفها سوى الأشخاص الموجودون بداخل الحدث.