EN
  • تاريخ النشر: 20 يونيو, 2011

ينتهي قريبًا من فيلم عن الثورة بطل "أبواب الخوف": أتوقع تغييرات جوهرية على الفن المصري بعد "25 يناير"

توقع الفنان المصري "عمرو واكد" بطل مسلسل "أبواب الخوف" الذي يُعرض على MBC4، أن تتغير خريطة الساحة الفنية في مصر خلال الفترة المقبلة نحو الأحسن والأفضل، بفضل ثورة 25 يناير التي أسقطت نظام الرئيس حسني مبارك.

توقع الفنان المصري "عمرو واكد" بطل مسلسل "أبواب الخوف" الذي يُعرض على MBC4، أن تتغير خريطة الساحة الفنية في مصر خلال الفترة المقبلة نحو الأحسن والأفضل، بفضل ثورة 25 يناير التي أسقطت نظام الرئيس حسني مبارك.

وأعلن واكد، في تصريحاتٍ لوكالة أنباء "الشرق الأوسط" الرسمية، أنه سينتهي من تصوير فيلم "الشعب يريد" أوائل يوليو/تموز المقبل، والذي يجسد قصة إنسانية لثلاث شخصيات أثرت فيها ثورة 25 يناير: الأولى ضابط بمباحث أمن الدولة، والثانية مذيعة تليفزيونية، والثالثة مهندس كمبيوتر.

واعتبر الفنان المصري فوز أشرف عبد الغفور بمنصب نقيب الممثلين مؤشرًا جيدًا على التغيير الذي ينشده الجميع نحو الأفضل على الساحة الفنية.

وأضاف أن انتخابات نقابة المهن التمثيلية عكست رغبة الفنانين الثوريين في تغيير النظام السابق الذي عانوه، مشيرًا إلى أن النقابة نجحت في التحرر من "فلول" النظام السابق.

ودعا واكد إلى ضرورة إجراء انتخابات كل النقابات في أسرع وقت ممكن، قبل أن تعيد هذه "الفلول" ترتيب أوراقها من جديد، موضحًا أن إجراءها في الوقت الحالي ليس بحاجة إلى استعدادات خاصة مثل الانتخابات البرلمانية.

وحول انعكاس الأوضاع السياسية على الساحة الفنية، أعرب واكد عن تفاؤله بتحسن الأوضاع خلال الفترة المقبلة، على الرغم من حالة الركود التي يعانيها الوسط الفني التي أثرت في الفنانين كافة.

وأكد أنه لا غضاضة في التعاون مع فنانين اختلفوا مع ثورة 25 يناير، شرط عدم خروجهم عن النص في هجومهم ضد الثوريين، لافتًا إلى أنه لا يرغب في التعاون مع الذين تمسكوا بآرائهم وانتقدوا الثورة بشكل لاذع.

وكان واكد قد شارك في حملة جمع 15 مليون توقيع على مطلب "الدستور أولاً" خلال انتخابات نقابة الممثلين المصريين مؤخرًا.