EN
  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2011

الحلقة 8: الأفاعي تنتقم من شاب غرر بفتاة

الضابط شريف، الذي كان مرتابا في آدم واستدعاه إلى قسم الشرطة، يحاول الاستعانة بآدم في قضية قديمة محفوظة، ويترك له الملف في بيته.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 8

تاريخ الحلقة 27 يونيو, 2011

الضابط شريف، الذي كان مرتابا في آدم واستدعاه إلى قسم الشرطة، يحاول الاستعانة بآدم في قضية قديمة محفوظة، ويترك له الملف في بيته.

تبدأ قصة القضية في مشاهد فلاش باك متتالية، بداعرة تترك زبونا شابا قبل إعطائه متعته، وتعيد إليه ماله، لأنها رأت ثعبانا في بيته، رغم أنه قتل الثعبان.

ويتضح خلال الحلقة 8- أن هذا الشاب -ويُدعى مصطفى- زبون دائم لدى بائعات الهوى، اعتاد التغرير بالفتيات، ثم هجرهن، كما يكتشف أيضا أن شقته مليئة بالثعابين، وأن بينها ثعبانا ضخما، حيث يرى جلده المستبدل بغرفة نومه.

ويأتي برجل متخصص في التعامل مع الأفاعي "حاويكما يتضح أن مصطفى قتل ثعبانا في صغره، وقام بدفنه، حيث يخبره الحاوي أن تلك الحيوانات تنتقم من مؤذيها، حتى لو بعد زمن.

مصطفى يشك أن صديقته السابقة مروة التي خدعها من قبل، دست له الثعابين المنتشرة في بيته، ويقتل الثعبان الضخم الحاوي، ثم مصطفى أيضا.

وتظهر مروة في نهاية الحلقة، وهي عروس في فستان الزفاف، بينما ترتدي في ساعدها سوارا على هيئة ثعبان.