EN
  • تاريخ النشر: 21 ديسمبر, 2010

وصف نفسه بكلاشنكوف الشعر العربي التويجري لـ "أبشر": دياب مطرب عالمي.. وجمهور تامر حسني من "الكومبارس"

وجه الشاعر السعودي ياسر التويجري هجوما حادا ضد بعض المطربين والمطربات العرب، على رأسهم اللبنانية هيفاء وهبي، التي قال إن جمهورها لا يخدمه، مستدركا "إن كان فعلا لديها جمهور حقيقي".

  • تاريخ النشر: 21 ديسمبر, 2010

وصف نفسه بكلاشنكوف الشعر العربي التويجري لـ "أبشر": دياب مطرب عالمي.. وجمهور تامر حسني من "الكومبارس"

وجه الشاعر السعودي ياسر التويجري هجوما حادا ضد بعض المطربين والمطربات العرب، على رأسهم اللبنانية هيفاء وهبي، التي قال إن جمهورها لا يخدمه، مستدركا "إن كان فعلا لديها جمهور حقيقي".

وفي حلقة الإثنين 20 ديسمبر/كانون الأول 2010 من برنامج أبشر -الذي يعرض على MBC1- هاجم التويجري المطرب المصري تامر حسني، وقال متهكما: "أرجو من المنظمين اختصار حفلات تامر حسني حتى لا يموت العشرات من الكومبارس، أقصد الشباب في حفلاته".

كما أبدى التويجري عدم معرفته بالمطرب اللبناني وائل كفوري، وقال: أعرف فقط أنه مطرب لبناني وسيمبينما طالب الفنانة أصالة بأن تخفف من انفعالاتها على المسرح أثناء الغناء.

على الجانب الآخر، أشاد التويجري بعدد من المطربين، أمثال فنان العرب محمد عبده والمصرية أنغام وعبادي الجوهر ومروان خوري وراغب علامة، ووصف المطربة اللبنانية نجوى كرم بأنها شاعرة لديها حس قوي في اختيار كلماتها.

بينما قال عن المطرب المصري عمرو دياب إنه اكتشف بنفسه أن دياب المطرب العربي الوحيد المعروف في الخارج، مؤكدا -في الوقت نفسه- أن ذلك لا يرجع لصوته، ولكن لأنه أول من استخدم التقنيات الحديثة في الغناء.

ورد التويجري -عبر برنامج أبشر- على الانتقادات التي وجهها إليه البعض، مؤكدا حقيقة أنه لم يكمل تعليمه في المدارس، لكنه أشار إلى أن الشهادات ليست دليلا على النجاح، وإنما الموهبة هي الأساس. أما عن وصفه بالغرور، فقال التويجري إنه واثق من نفسه، وإنه فوضوي وليس بوهيمي كما يصفه البعض.

ووصف التويجري نفسه بأنه "كلاشينكوف الشعر" رافضا -في الوقت نفسه- أن يتخذه الشباب السعودي أو العربي قدوة، مشيرا إلى أن الشباب يجب أن يقتدوا بالمخترعين وصناع التكنولوجيا.

وأكد مقدرته على كتابة قصيدة الغزل، لكنه لم يكتبها؛ لأنه لا يجد نفسه فيها ولا يجيد الكذب، وبرر استخدامه اسم "معاتب" كاسم مستعار بأنه في بداية ظهوره كانت موجة الأسماء المستعارة منتشرة، مشيرا إلى أنه استخدم الاسم المستعار مرة واحدة فقط، أصبح بعدها يمارس الشعر وجها لوجه مع الجمهور.

وتحدث للبرنامج الشاعر والإعلامي تركي المشيقح، مشيدا بالتويجري، كما تلقى البرنامج مداخلة هاتفية من المطرب راشد الماجد، أشاد فيها أيضا بالتويجري، وغنى من قصائده "هذا الطريق". وألقى التويجري عددا من أروع قصائده التي تفاعل معها الحضور، ومنها قصيدة مهداة للأمير عبد العزيز بن فهد بمناسبة زواجه.

وفي فقرة خاصة، قام مقدم البرنامج نيشان برحلة رافقه فيها التويجري في صحراء السعودية؛ حيث عرف التويجري ضيفه على هواية صيد الصقور، وأطلعه على المجموعة التي يقتنيها.

وحقق البرنامج أمنية للشاعر السعودي، وهي رغبته في إكمال دراسته؛ حيث اتصل البرنامج هاتفيا بعلي جابر عميد كلية محمد بن راشد آل مكتوم للإعلام في الجامعة الأمريكية بدبي، الذي أوضح للتويجري الإجراءات اللازمة لتحقيق ذلك.