EN
  • تاريخ النشر: 31 ديسمبر, 2009

رشح لجائزة أفضل تجسيد أبويّ روب أستيس: 90210 تحدّ جديد لتفريغ الطاقات الفنيّة

أكد الفنان روب أستيس أن الدور الذي يجسده في مسلسل 90210 كان فرصة حقيقية لإبراز مهاراته كافة وقدرته الفنية، خاصة أن المسلسل يقدم لهم تحديا جديدا في الخروج عن النسخة القديمة منه، ما أضفى جوّا رائعا على المسلسل وجذب كثيرا من المشاهدين له.

أكد الفنان روب أستيس أن الدور الذي يجسده في مسلسل 90210 كان فرصة حقيقية لإبراز مهاراته كافة وقدرته الفنية، خاصة أن المسلسل يقدم لهم تحديا جديدا في الخروج عن النسخة القديمة منه، ما أضفى جوّا رائعا على المسلسل وجذب كثيرا من المشاهدين له.

وبالرغم من أن مسلسل "90210" تم عرض موسمه الأول عام 1990، فإن الجزء الجديد يحفل بعديد من التغييرات المميزة، أهمها انضمام الفنان "روب أستيس" لطاقم العمل بجانب الفنانة "شينا جريمزو"أنالاين ماكورد"، "ترستان وايلدر".

وكشف "روب ستيس" لموقع TVGuide أنه شعر بالانبهار لدى قراءته لنص المسلسل عن العائلة التي تنتقل من ولاية "كنساس" إلى أحد الأماكن الفاخرة في لوس أنجلوس -عاصمة الأضواء والشهرة- حيث عليه أن يتشارك مع زوجته في حل مشاكل أولادهما.

وقال أستيس: "إن «غابي ساكس» و«جيف جودا» و«روب توماس» قد أبدعوا في كتابة المسلسل والتعبير عن الجيل الحالي بواقعية، والخروج عن النص الأصلي للمسلسل الذي عرض عام 1990، كما أنهم حرصوا على الربط بين القديم والجديد عن طريق ظهور بطلين من المسلسل السابق وهما "جيني غارث" و"شانين دويرتيولكن مع ذلك فإن طاقم الممثلين حريصون على عدم الاعتماد على أحداث النسخة القديمة.

من ناحية أخرى، أشارت الفنانة "شينا جرايمز" إلى أن النسخة القديمة من المسلسل كانت لها شهرة كبيرة آنذاك، ما دفعهم لمحاولة إضافة أفكار جديدة والتعمق في أحداث المسلسل والعمل عليها بشكل جيد، للتأكد من أنها مقبولة لدى المشاهدين.

وأكد المنتجون أن الموسم الثاني من المسلسل يناقش كثيرا من القضايا والأفكار الاجتماعية المهمة، بعديد من المشاهد الدرامية التي وجدت في العلاقات المتشابكة بين الشخصيات في المسلسل.

وقد بلغ عدد مشاهدي المسلسل في أول عرض له نحو 4.9 مليون مشاهد، ما منح شركة "CW" الحصول على أعلى تصويت لعرض المسلسل، وفي المملكة المتحدة كان عدد المشاهدين 518.000، ما أكد على شعبية المسلسل الواسعة.

وقد رشح المسلسل لنيل عدد من الجوائز خلال عام 2009، من أهمها جائزة "Prism" كأفضل مسلسل درامي، ونفس الجائزة كأفضل مسلسل درامي متعدد الحلقة، كما رشحت الفنانة جيسيكا لاوندز لجائزة أفضل أداء درامي.

ورشح المسلسل لجائزة "Teen Choice" كأفضل مسلسل درامي، كما تم اختيار الفنان "داستن ميليجان" كأفضل ممثل درامي، كما رشح الفنان "روب أستيس" و"لوري جلين" لجائزة أفضل تجسيد أبوي درامي، وذلك خلال عام 2009.