EN
  • تاريخ النشر: 31 ديسمبر, 2009

"جيني جارث" وافقت على المسلسل دون قراءة النص حفلة صغيرة قادت العبقري جابي لفكرة مسلسل 90210

صرح "جابي ساكس" -المنتج التنفيذي لمسلسل "90210"- بأن فكرة إنتاج المسلسل جاءت مصادفة، عندما كان في حفلة صغيرة تقابل خلالها بمخرج المسلسل "روب توماس" بواسطة الفنانة "جيني جارث" عام 1990، حيث كان يجوب الأماكن بحثا عن فرصة لإثبات ذاته وإنتاج مسلسل عالمي ناجح.

صرح "جابي ساكس" -المنتج التنفيذي لمسلسل "90210"- بأن فكرة إنتاج المسلسل جاءت مصادفة، عندما كان في حفلة صغيرة تقابل خلالها بمخرج المسلسل "روب توماس" بواسطة الفنانة "جيني جارث" عام 1990، حيث كان يجوب الأماكن بحثا عن فرصة لإثبات ذاته وإنتاج مسلسل عالمي ناجح.

وأكد "جابي" -في تصريحات لصحيفة "نيويورك تايمز- أن "الحظ كان حليفه في الاحتفال، بعد أن بدأ الجميع بالتناقش حول النجاح الكبير الذي حققه "90210" في نسخته القديمة، والاحترام الذي يقدمه الجميع للمسلسل، ولكن "جابي" ظهر فجأة محاولا البحث مع صديقه المنتج "جيف جودا" عن طريقة لنقل أحاسيس العالم اليوم عن طريق المسلسل بأسلوب كتابة مختلف وعواطف حقيقية.

وأشار جابي إلى أنه طلب من صديقه "جيف جودا" أن يقفا معا للبحث عن النجاح، بالابتعاد عن الخلفية الباردة المكونة عن "بفرلي هيلز" ودخول التحدي معا، خاصة بعد أن شاهد "جابي" السيناريو الذي كان يملكه "روب توماس" لتكون أمامهم فرصة لإضافة لمحة عصرية تناسب الجميع، من خلال نقل حياة المراهقين والآباء وعلاقتهما معا.

واعترف "جابي" أنه كان يأمل أن تنضم "جيني جارث" إلى النسخة الجديدة من المسلسل والعمل معه، ما جعله يذهب إلى منزل جيني مع صديقه "جيف" لمحاولة إقناعها بالانضمام إليه في المسلسل، وما فاجأه حقّا هو أن جيني قدمت لهما أفكارا جديدة، وأعلنت موافقتها على المشاركة في المسلسل دون أن تقرأ النص.

وقام "جابي" بتنفيذ نفس الفكرة مع الفنانة "شانين دويرتي"؛ حيث نقل لها رؤيته للنسخة الجديدة من المسلسل، ليتمكنا من الحصول على موافقتها، وذلك بعد مشاورات عديدة معها، ليتمكنا في النهاية من تحقيق هدفهما.

وصرح جابي أنه كان دائما مع صديقه "جيف" في الطرف الأضعف، ولم يحصلا على أيّ اهتمام، لكنهما قررا تخطي تلك المرحلة بإنتاج المسلسل "90210"، ليكون ذلك أغرب شيء حصل في حياتهما؛ أن يتمكنا معا من إنتاج سلسلة تحمل كافة المعاني الدرامية والعاطفية.