EN
  • تاريخ النشر: 15 فبراير, 2010

تيدي يتسبب في انفصال أدريانا ونافيد

نعومي تذهب لركوب الخيل مع شقيقتها الكبرى جين، فيتبادلان التوبيخ حول علاقتهما بالشباب، وتعاير ناعومي جين بأنها تنفق عليها، مطالبة إياها بعدم الاستمرار في قضية الطلاق، حتى لا تدفع هي من جيبها المزيد، فترد جين معايرةً نعومي بدرجاتها الضعيفة في المدرسة، ثم تتركها جين وتذهب إلى المدرس رايان.

  • تاريخ النشر: 15 فبراير, 2010

تيدي يتسبب في انفصال أدريانا ونافيد

نعومي تذهب لركوب الخيل مع شقيقتها الكبرى جين، فيتبادلان التوبيخ حول علاقتهما بالشباب، وتعاير ناعومي جين بأنها تنفق عليها، مطالبة إياها بعدم الاستمرار في قضية الطلاق، حتى لا تدفع هي من جيبها المزيد، فترد جين معايرةً نعومي بدرجاتها الضعيفة في المدرسة، ثم تتركها جين وتذهب إلى المدرس رايان.

وخلال الحلقة الـ6 من المسلسل الأمريكي "90210"، الأحد، 14 فبراير/شباط 2010م- يجلس أدريانا ونافيد في مطعم بيتش، فيمر صديقها السابق تيدي فتتأثر بشدة وتطلب الانفصال من نافيد، وتعتذر له مؤكدة أنها تمثل عليه طوال الفترة السابقة في محاولةٍ لإرغام نفسها على حبه، ولكنها فشلت.

وتبعث أدريانا برسالة إلى تيدي، في محاولةٍ لاستعادته، تخبره أنها وحيدة، فيرد "متى نتسكع معا؟" فتضحك في سعادة بالغة، وتلتقيه على الشاطئ، لكنه يصارحها أنه يريد الاستمتاع معها ولكن دون علاقة منفردة وارتباط.

يعتذر مارك لآني، مؤكدا أن نعومي هي التي أرسلت صورتهما الفاضحة معا لباقي زملائهما، مبرئا نفسه من الواقعة، فتتقبل اعتذاره، وتبدأ الانسحاب من حياة صديقها الجديد عاشق السينما، لكن مارك يتحرش بها في الكافتيريا ولا تجد إلا صديقها السابق منقذا.

تذهب سيلفر إلى أمها جاكي وتكتشف أن أمها تعاني السرطان وأن العلاج الكيماوي فشل في السيطرة على المرض، فتعتذر سيلفر لها على الإساءة إليها أمام الجميع في اجتماع علاج المدمنين، وتطلب أمها منها أن تعود إلى البيت.. لكن الاختصاصية النفسية والاجتماعية بالمدرسة تطلب من جاكي الابتعاد عن ابنتها سيلفر لأنها مصابة بـ"تعكر المزاج الثنائي القطبوقربها منها سيؤثر عليها سلبا، ويتسبب في تراجعها دراسيا، فتعتذر جاكي لابنتها عن عدم استطاعتها الوفاء بوعدها واستضافتها معها بالبيت لما قالته اختصاصية المدرسة عنها، فتذهب سيلفر إلى الاختصاصية وتوبخها وتعود إلى بيت أمها.

تعتذر جين لأختها الصغرى ناعومي عن إساءتها لها، فتعطيها ناعومي مالاً لتقاضي زوجها الخائن، فتنفقها مع صديقها على شراء حصان، زاعمة أمام أختها أن صديقها إدوارد أهداها إياه.

وفيما يتمكن ديكسون من استرجاع علاقته بحبيبته ساشا، تحاول أدريانا العودة إلى نافيد، لكنه يرفض كاشفا لها أنه يعلم أنها قبلت تيدي، فتشك في أن سيلفر هي التي أخبرته، فيرد بأنه تيدي نفسه.