EN
  • تاريخ النشر: 17 مايو, 2010

الحلقة الـ19: ديكسون يتورط في القمار واقتحام المدرسة

بدأ يوم جديد في المدرسة و"ناعومي" تطبق العقاب الذي طلبه منها مدير المدرسة؛ بأن تقوم بتنظيف فناء المدرسة، وأحضر لها المدير وعاء طلاء لتفاجأ ببعض الكلمات البذيئة التي كتبها الطلبة عنها، ومع ازدياد الهجوم حولها تحدثت إلى الطلبة في "الكافيتريا" عن خطئها وصدق المدرس "كانون" بخصوص تهمة التحرش الجنسي.

  • تاريخ النشر: 17 مايو, 2010

الحلقة الـ19: ديكسون يتورط في القمار واقتحام المدرسة

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 17 مايو, 2010

بدأ يوم جديد في المدرسة و"ناعومي" تطبق العقاب الذي طلبه منها مدير المدرسة؛ بأن تقوم بتنظيف فناء المدرسة، وأحضر لها المدير وعاء طلاء لتفاجأ ببعض الكلمات البذيئة التي كتبها الطلبة عنها، ومع ازدياد الهجوم حولها تحدثت إلى الطلبة في "الكافيتريا" عن خطئها وصدق المدرس "كانون" بخصوص تهمة التحرش الجنسي.

واستطاعت ناعومي خلال حلقة الأحد الـ 16 من مايو/أيار، أن تكسب ودّ صديقاتها مجددًا، كما احترم المدرس "كانون" شجاعتها في إبداء الندم أمام جميع الطلبة، لكن على الرغم من ذلك لم تستطع "ناعومي" استعادة حبيبها "ليام" الذي ظلّ ينظر إليها بنظرات الغضب.

وخلال أحداث الحلقة الـ 19 من مسلسل "90210" الذي يعرض على MBC4 الساعة الحادية عشر مساء بتوقيت السعودية، تورط "ديكسون" في لعب القمار، ما ورطه أكثر في دفع مبلغ كبير لشاب يدعى "ماركالذي استغل عدم وجود المال مع "ديكسون" ليطلب منه إحضار مفاتيح المدرسة له بحجة رغبته في ترتيب مفاجأة لحبيبته.

وأحضر "ديكسون" المفاتيح ليفاجأ بكذب "ماركخاصة بعد أن شاهد مجموعة مقنعين يدخلون إلى المدرسة لسرقة امتحان الكفاءة الدراسي، لكن "ديكسون" أخبره بأنه ليس موجودًا، وعندما جاء في اليوم التالي للمدرسة فوجئ بعمليات تخريب كبيرة على حوائط المدرسة بكاملها.

واكتملت مصائب "ديكسونعندما استدعاه والده "هاري" مدير المدرسة ليريه شريط فيديو مصورا عن اقتحام المدرسة ليلًا، ما دفع "ديكسون" للاعتراف بالحقيقة لوالده، وأنه مدين بالمال لـ"مارك" وكشف له أسامي المخربين، فقام والده بتخريب الأشرطة حتى لا تقوم الإدارة العليا بفصل ابنه من المدرسة، وبذلك يخسر فرصة الدخول للجامعة.

وعلى الرغم من أن "هاري" حذر ابنه من إخبار أحد، إلا أن "ديكسون" أفسد الأمور مجددًا، بعد أن قابله "مارك" ليطالب بالمال الخاص به، لكن "ديكسون" أخبره بأن والده أخفى الشريط المصور حتى لا يفصلوا من المدرسة، لكن "مارك" لم يهتم بذلك، واعتبر أن قيام المدير بذلك من أجل حماية "ديكسونوهو ما يمكن أن يستغله فيما بعد.

في سياق آخر، عادت "آني" لمنزلها لتفاجأ بشجار بين والديها "هاري" و"ديبي" لسوء العلاقات بينهما، وفوجئت "آني" بحديث والدتها عن تقبيل مدرس "اليوجا" لها، لكنها استمعت لدفاع والدتها بأن والدها "هاري" له عالمه الخاص ودائما مشغول عنها، فخرجت "آني" مع صديقها "ليام" قبل أن تستمع لباقي الحديث.

وتحدثت "آني" مع "ليام" عن ضرورة ذهابه للتحدث مع "ناعومي" ومسامحتها على ما قامت به، فاستمع لنصيحتها وذهب لمنزل "ناعوميطالبًا منها أن تسامحه على ابتعاده عنها وعدم وجوده بقربها، فعبرت "ناعومي" عن اشتياقها له.