EN
  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2010

37.2 مئوية يفتح النار على مسلسل "98.6" درجة فهرنهايت

"برنامج تلفزيوني ينتقد مسلسل يسمى "98.6" درجة فهرنهايت، الذي يشوه صورة الأطباء والمستشفيات، ويزخر البرنامج بالانتقادات الحادة للمسلسل في إطار كوميدي".. في هذا الثوب الجديد رأى المخرج سمير عارف أن يقدم الحلقة الأولى من مسلسل "37.2" درجة مئوية في جزئه الثاني الذي يعتمد على كوميديا الموقف، ليعرض فيها كل ما يمكن أن يقوله الأطباء من انتقادات للجزء الأول.

  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2010

37.2 مئوية يفتح النار على مسلسل "98.6" درجة فهرنهايت

"برنامج تلفزيوني ينتقد مسلسل يسمى "98.6" درجة فهرنهايت، الذي يشوه صورة الأطباء والمستشفيات، ويزخر البرنامج بالانتقادات الحادة للمسلسل في إطار كوميدي".. في هذا الثوب الجديد رأى المخرج سمير عارف أن يقدم الحلقة الأولى من مسلسل "37.2" درجة مئوية في جزئه الثاني الذي يعتمد على كوميديا الموقف، ليعرض فيها كل ما يمكن أن يقوله الأطباء من انتقادات للجزء الأول.

وفي حلقة الجمعة 5-2-2010 اصطف الأطباء الذين تعرفنا عليهم في الجزء الأول (معاذ، خالد، سليمان، غسان، محمد، عبد الله، سعدون، نايف) ليشاهدوا برنامج "العلاج وحالة المرضىوالذين ظهر أغلبهم فيه كمتحدثين، وحلقة البرنامج التي قدمها المذيع "د. وحيد الوحداني (ناصر القصبي)" تم تخصيصها بالكامل لانتقاد حلقات مسلسل "98.6" درجة فهرنهايت (يقصدون الجزء الأول من المسلسل 37 درجة مؤويةوعاب "د. وحيد" على "حسام يلملم" مخرج "98.6 فهرنهايت" اختياره المستشفى تحديدا لتقديم حلقات ذلك المسلسل، بينما كان يستطيع اختيار أي مجتمع آخر، كـ"المخبز" أو "محل البقالة" مثلا.

ورد عليه المخرج في اتصال هاتفي معللا بأن المستشفى بيئة تتوفر فيها كل طبقات المجتمع السعودي، الجاهل منهم والمتعلم، الغني منهم والفقير، ولم يواصل "حسام" الاتصال لأنه مشغول بتصوير عمل آخر، ونصحه بالاتصال بكاتب المسلسل الذي يعمل مدرسا للرياضيات.

ولم نتوقع ظهور نجوم الجزء الأول في هذا البرنامج وهم يهاجمون 98.6 فهرنهايت بهذا الشكل، فقد رأى "معاذ" أن المسلسل فاشل، لأنه شوّه صورة الأطباء، وقال إنه يريد أن يتم وقف عرضه في الحال، أما "نايف" فقد وصفه بأنه مسلسل "بايخوأنه نسخة طبق الأصل من مسلسل " scraps" الأمريكي مع أنهم يزعمون أنه محلي مئة في المئة!

أما "نايف" فقال إن المسلسل "خطير" وإنه أعجبه، ولكنه تساءل كيف يشخص الطبيب بسطحية حالة المريض بأن به وجع في البطن أو في الرقبة، في حين أن التشخيص يجب أن يكون أدق بكثير من ذلك، وقال إن المسلسل يعرض صورة بعض الأطباء على أنهم نصابين، وهم غير ذلك، وقالت "نوف" أن فكرة المسلسل جيدة ولكن ينقصها الإشراف الطبي، بينما رفضت "ريم" المسلسل بالكامل.

"سليمان" أيضًا انتقد المسلسل وقال إن الممثلين سيئين للغاية، وليست لهم علاقة بالتمثيل ولا بالطب، واتفق معه "غسان" الذي رأى أن المسلسل لم يتناول أي شيء يخص الطب والأطباء، بل أساء لهم ولسمعتهم، وصور أنهم لا يفقهون أي شيء، بينما رأى "خالد" أنه تافه، وسمج، وساذج وهذا من وجهة نظره- أقل ما يوصف به ذلك المسلسل.

وأنهى "د. وحيد الوحداني" برنامجه باتصال بكاتب المسلسل "أشرف حازم" وطلب تعليقه على هذه الانتقادات، وردّ "حازم" بقوله إنه يرى أن المسلسل قدم صورة عادلة عن الطبّ والأطباء، ورفض بشدة انتقادات "الوحداني" لأنه طبيب ولا يعرف شيئا عن كتابة المسلسلات.