EN
  • تاريخ النشر: 14 يونيو, 2009

"موظف منتقب" يكشف زيف العنصرية ضد المرأة

حاولت الحلقة 22 من المسلسل الكوميدي الاجتماعي"37 درجة مئوية" كشف زيف النظرة العنصرية التي يتبناها بعض الرجال ضد المرأة.

حاولت الحلقة 22 من المسلسل الكوميدي الاجتماعي"37 درجة مئوية" كشف زيف النظرة العنصرية التي يتبناها بعض الرجال ضد المرأة.

وكان معاذ "الفنان نايف فايز" قد أخذ يحصر عدة مواقف وصفات سيئة في زميلاته؛ الطبيبات سحر وريم ونوف "الفنانات زهور حسين وريماس منصور وسناء إبراهيم"؛ من تكبر وعناد وقسوة في الأولى واستغلال وانتهازية في ريم ومكر ودهاء في نوف، ثم تعلق بامرأة منقبة تعمل في مطبخ المستشفى، ويتابعها حتى تخرج وتخلع نقابها في آمان، دون أن تدري أن معاذ وراءها؛ فإذا بها رجل، وعندما يرى معاذ يرجوه ألا يفضحه حتى لا يفقد عمله، الذي لم ينله إلا بانتحال شخصية امرأة؛ فيستصغر مساوئ المرأة بجانب جرائم الرجل.

ويشار إلى "37 درجة مئوية" مسلسل كوميدي اجتماعي سعودي؛ يتخذ من المستشفى مسرحا ومن طلاب الامتياز أبطالا لرسالته النقدية والنفسية للمجتمع والسعودي؛ وإخراج المسلسل يعتمد على الأسلوب الحديث الذي يتميز بالتصوير المتحرك والتقطيع السريع من زوايا متعددة؛ الذي سيضيف الواقعية للمشاهد مع الاعتماد على الإضاءة والخلفيات الصوتية الطبيعية الصادرة من الموقع، التي تجذب المتفرج وتدخله في جو العمل مع الكاميرا التصويرية في مشاهد المسلسل.

كما أن التصوير في المستشفى سيكون في وسط عامة الناس من مراجعين ومرضى وموظفين ليضيف محيط متميز وواقعي، إضافة إلى ذلك سيتم استخدام مؤثرات للصوت والصورة بالجرافكس (visual effects).

وسيكون التعليق الصوتي للشخصية الرئيسية (معاذ) هو المحور الأساسي لكل حلقة، حيث تبدأ كل حلقة بمشهد قصير مع تعليق صوتي كافتتاحية غير مباشرة لموضوع الحلقلة، والتعليق هو عبارة عن يوميات معاذ التي يكتبها في موقعه الخاص (blog) على الإنترنت. وستتميز المشاهد بواقعية أداء الممثلين دون المبالغة، بحيث تكون الكوميديا على المواقف التي تحدث في المشاهد، التي يستوعبها المشاهد دون طرحها بشكل صريح، وهذا ما سيميز المسلسل من بين المسلسلات الخليجية والعربية الكوميدية، حيث لم يتم طرح هذا الأسلوب سابقا من الكوميديا والإخراج.