EN
  • تاريخ النشر: 19 يونيو, 2009

"معاذ" يحذر الأطباء من نفاذ الصبر مع المرضى

حذرت الحلقة 23 من مسلسل 37 درجة مئوية الأطباء من نفاد الصبر تجاه المرضى، مهما كان استفزازهم وتطاولهم على الأطباء.

حذرت الحلقة 23 من مسلسل 37 درجة مئوية الأطباء من نفاد الصبر تجاه المرضى، مهما كان استفزازهم وتطاولهم على الأطباء.

وكان الدكتور معاذ "الممثل نايف فايز" قد فاض به الكيل من طفل مريض بالسرطان طوال الحلقة- يتمادى بلسانه عليه، حتى أن معاذ قال له "أنت مثل أخي الصغير" فرد بأنه لا يشرفه أن يكون أخاه، فدفعه معاذ فسقط على الأرض؛ أما سليمان فيضيق صدرا بمريضه أبو فارس الذي يترك مبنى المستشفى ويخرج للفناء ليدخن التبغ بعيدا عن الأعين، وعلى جانب آخر مازالت المريضة بخيتة الشهيرة بشاكيرا تطارد الدكتور وحيد، حتى أنها تطالبه بأن يأتي بوالدته لتخطبها له، كما تعرضت الدكتورة ريم لمغازلات سخيفة من ابن أبو فارس المريض المدخن؛ حتى أنه طلب منها رقم جوالها، لكنها صدته بشدة.

يشار أن مسلسل "37 درجة" مسلسل كوميدي ذو حلقات متصلة منفصلة، لمجموعة من أطباء الامتياز -آخر سنة دراسية لطلاب كلية الطب- يتميز كل منهم بمزايا شخصية متفردة. ويعتبر هذا المسلسل طرحا تلفزيونيا كوميديا جديدا لفئة الشباب من الجنسين، حيث يتكون الموسم الأول من المسلسل من 30 حلقة مدة كل منها 30 دقيقه.

ومسرح أحداث المسلسل هو المستشفى الذي يتدرب فيه الطلاب تحت إشراف الأطباء المقيمين، وتشمل هذه الأحداث العلاقة بين الطلاب ومرضاهم وعلاقاتهم فيما بينهم والمواقف المتنوعة التي تحدث في المستشفى، فكل طالب من طلاب الامتياز يمر بمواقف مضحكه أثناء عمله في المستشفى، ومواجهته للواقع الذي يعيشه الأطباء، إضافة إلى تنوع الحالات الاجتماعية بينهم، التي تنعكس في صداقتهم، حيث سيكون التوجه إلى الأمور الطبية قليلا في المسلسل.

ويهدف المسلسل لإبراز نموذج مميز لعمل محلِّي شبابي بالكامل، من حيث الفكرة والكتابة والتنفيذ والتمثيل، ولتقديم شكل مختلف من الكوميديا السعودية غير مطروح على الساحة الدرامية محليًّا، بالاعتماد على كوميديا المواقف التي تحصل بين الشخصيات بعضها البعض، أو بعض الشخصيات الإضافية التي تظهر في حلقات متعددة بين حين وآخر.