EN
  • تاريخ النشر: 22 مايو, 2009

فايز والغامدي يكشفان قناع محمد علي

ناقشت الحلقة الـ20 من المسلسل الكوميدية الاجتماعي "37 درجة مئويةطبيعة البشر؛ من حيث الوجوه التي يظهر بها الناس في محيطهم الاجتماعي، والتي تكون في الغالب أقنعة تخبئ حقيقتهم.

ناقشت الحلقة الـ20 من المسلسل الكوميدية الاجتماعي "37 درجة مئويةطبيعة البشر؛ من حيث الوجوه التي يظهر بها الناس في محيطهم الاجتماعي، والتي تكون في الغالب أقنعة تخبئ حقيقتهم.

وبدأت الحلقة بأطباء الامتياز سعدون ومحمد ونايف وعبد العزيز، مع الطبيب المقيم، المتعجرف، غسان، الذي يتضايق من وجودهم ومن حديثهم معه كأنهم أصدقاؤه، حيث يسألونه؛ لما دخلت الطب؟.. فيجيب بأن السبب تفوقه في مادة الأحياء.. ويسألونه لمَ لا يصادقهم ويتبسط معهم مثل زميله الدكتور سليمان، فيتخيل نفسه وهو معهم في جلسة تدخين الحشيش، فيعود إلى تجهمه وينهرهم ويطردهم.

أما زميله، الذي على نفس درجته العلمية، الطبيب المقيم، سليمان "الفنان محمد علي" فيظهر تبسطًا أكبر من سابق تعامله حين يتم حبسه مع معاذ "الفنان نايف فايز" ومحمد "أحمد الغامدي" لفترةٍ مؤقتة، عقوبةً على مخالفة صغيرة، ويلعبون الورق داخل محبسهم، ويتهمون بعضهم بالغش، ويكتشف أطباء الامتياز داخل محبسهم مع الطبيب المقيم سليمان، أنه صعلوك كبير، ويكتشف معاذ في نفسه شجاعةً مفاجئة.. ثم يشاركهم اللعب صعيدي مصري، ويختلفون معه ويخافونه في البداية، ثم يضربونه مجتمعين.. وبعد خروج محمد ومعاذ ينهار سليمان أمام الصعيدي المصري، الذي يستغل ذلك فيجعل منه خادمًا خاصًا داخل السجن.

يذكر أن "37 درجة مئوية" مسلسل كوميدي ذو حلقات متصلة منفصلة، لمجموعة من أطباء الامتياز -آخر سنة دراسية لطلاب كلية الطب- يتميز كل منهم بمزايا شخصية متفردة. ويعتبر هذا المسلسل طرحًا تلفزيونيًا كوميديًا جديد لفئة الشباب من الجنسين، حيث يتكون الموسم الأول من المسلسل 30 حلقة مدة كل منها 30 دقيقة.

ومسرح أحداث المسلسل هو المستشفى الذي يتدرب فيه الطلاب تحت إشراف الأطباء المقيمين، وتشمل هذه الأحداث العلاقة بين الطلاب ومرضاهم وعلاقاتهم فيما بينهم والمواقف المتنوعة التي تحدث في المستشفى، فكل طالب من طلاب الامتياز يمر بمواقف مضحكة أثناء عمله في المستشفى ومواجهته للواقع الذي يعيشه الأطباء، إضافة إلى تنوع الحالات الاجتماعية بينهم، التي تنعكس في صداقتهم، حيث سيكون التوجه إلى الأمور الطبية قليل في المسلسل.

ويهدف المسلسل لإبراز نموذج مميز لعمل محلِّي شبابي بالكامل، من حيث الفكرة والكتابة والتنفيذ والتمثيل ولتقديم شكل مختلف من الكوميديا السعودية غير مطروح على الساحة الدرامية محليًّا، بالاعتماد على كوميديا المواقف التي تحصل بين الشخصيات بعضها البعض أو بعض الشخصيات الإضافية التي تظهر في حلقات متعددة بين حين وآخر.