EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2010

زوار mbc.net : مسلسل 37.2 درجة يسلط الضوء على السلبيات لمعالجتها

في نقاشٍ لزوار ناس mbc حول أحداث "37.2 درجة" في منتديات المسلسل، رأى بعض الأطباء أن الفكرة الأساسية للمسلسل هي زرع الابتسامة على وجوه المتفرجين، وهي ما يفتقده الناس في الوقت الحالي، فيما انتقد أطباء آخرون الصورة التي عرضها المسلسل للأطباء.

  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2010

زوار mbc.net : مسلسل 37.2 درجة يسلط الضوء على السلبيات لمعالجتها

في نقاشٍ لزوار ناس mbc حول أحداث "37.2 درجة" في منتديات المسلسل، رأى بعض الأطباء أن الفكرة الأساسية للمسلسل هي زرع الابتسامة على وجوه المتفرجين، وهي ما يفتقده الناس في الوقت الحالي، فيما انتقد أطباء آخرون الصورة التي عرضها المسلسل للأطباء.

وبدأ عضو المنتدى الدكتور ياسر بانتقاد المسلسل في أنه ينقل صورة خاطئة عن الأطباء عموما، ولأطباء الامتياز على وجه الخصوص، وعلى حسب "ياسر" فإن جميع المسلسلات والأفلام تحاول أن تخرج صورة طلابها بأفضل صورة ولكن هذا لم يحدث في المسلسل الذي تناول تصرفات الطلاب في صورة هزلية، وفتح العضو الباب للنقاش والرد على رأيه.

واختلف عدد كبير من الأعضاء مع رأي الدكتور ياسر، وذكر أحدهم أن الكوميديا موجودة في كل مكان وليست مقتصرة على المستشفيات، وليس معنى أن المسلسل يقدم كوميديا ساخرة أبطالها أطباء أن حال الطب بهذه الصورة، مشيرا إلى أن هناك مسلسلات أمريكية بنفس الفكرة، وليس معنى ذلك أن الطب في الولايات المتحدة فاشل، منوّها إلى أن هناك أخطاء طبية ترتكب بالفعل وهذا مرجعه إلى أننا بشر، ناصحا بأن يكون الأعضاء أكثر تفتحا، وألا ينتقدوا كل عمل ناجح.

وشكر عضو آخر الدكتور ياسر لانفعاله في تقييم المسلسل من حلقتين فقطوطالبه بأن يشاهد كل حلقاته لأن كاتب المسلسل هو الطبيب نايف فايز، وقد كان حينها طبيب امتياز، وعلاقته وطيدة بالمستشفى وطاقم العمل فيها، وتقبّل العضو رأي الدكتور ياسر بصدر رحب.

فيما عبّرت عضوة المنتدى "Rose" عن أسفها لمشكلة تأخر الأطباء السعوديين عن مواعيدهم، وقامت بالهجوم بقولها إنهم "مستهترونولكن عاد د. ياسر للرد عليها بقوله: "بالنسبة لمشكلة التأخر في المواعيد فهي موجودة في كل المستشفيات ومع مختلف جنسيات الأطباء ليس فقط بالنسبة للطبيب السعودي، حتى ولو افترضنا أن هناك تسيبا، فليس الأمر كما هو في المسلسل".

ذهب بعض أعضاء المنتدى إلى أن العمل يهدف إلى الكوميديا، لذلك كان هناك بعض المبالغات، لكن في النهاية هو لا يعكس واقع الأطباء كما هو لأنه "مجرد تمثيلوأن الواقع "معروف أنه غيرومع وجود نوعيات من الأطباء مستهترة بالفعل وهم من يقصدهم المسلسل على وجه الخصوص، فإن الجميع يشهد للأطباء السعوديين بالكفاءة.

واتفقت عضوة المنتدى "زنوبيا" مع هذا الرأي رغم أنها ليست سعودية بقولها إن المسلسل يوضح ملامح شخصية الإنسان العادي تماما دون الدخول في تفاصيل المهنة نفسها، غير أنه أبرز الكثير من الإيجابيات، كالمشاعر الجميلة نحو الأطفال المصابين بالسرطان، وإن كانت هناك سلبيات في الطرح فقد تكون موجودة في الواقع فعلا، وهم بالتالي لا يسخرون منها بل يوجهون النظر إليها كي يتم إصلاح الأخطاء وتحويلها إلى إيجابيات، وهذا حال جميع المستشفيات العربية ليس فقط السعودية.

ونصحت الدكتور ياسر إلى ألا ينظر للأمر بعيون الطالب الذي خاف على سمعة الطبيب، وإنما المفترض أن يخلع عنه الرداء الأبيض، وبحسب "زنوبيا" إذا كانت المسلسلات العالمية قد أظهرت أطباءها بشكل رائع، فإننا لا يمكننا أن نُظهر ما ليس عندنا، لأن هناك الكثير من الأخطاء ترتكب بحق المرضى.