EN
  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2010

جدل كبير حول كليب نايف فايز "السفر الأخير"

تعجب أعضاء المنتديات والمدونات من تمثيل "نايف فايز" -بطل مسلسل "37 درجة"- كليبا بعنوان "السفر الأخير" للمنشد أبو عبد الملك؛ لأن الكليب يتكلم عن الموت، وبه نصائح للمسلمين بالمواظبة على الصلاة، وعدم التمسك بالدنيا، فيما يجسد نايف دورا كوميديا في المسلسل.

  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2010

جدل كبير حول كليب نايف فايز "السفر الأخير"

تعجب أعضاء المنتديات والمدونات من تمثيل "نايف فايز" -بطل مسلسل "37 درجة"- كليبا بعنوان "السفر الأخير" للمنشد أبو عبد الملك؛ لأن الكليب يتكلم عن الموت، وبه نصائح للمسلمين بالمواظبة على الصلاة، وعدم التمسك بالدنيا، فيما يجسد نايف دورا كوميديا في المسلسل.

ورغم ذلك لم يخف الأعضاء تأثرهم بالكليب، والثناء على أداء نايف، وقالوا إنه جعلهم يبكون، فيما أشادوا بإصرار الفنان على تقديم ألوان مختلفة من الفن، فرغم أنه ممثل كوميدي من الدرجة الأولى؛ إلا أنه يقدم ألوانا ذات أهداف نبيلة، ومنها ذلك الكليب.

وعلى موقع Youtub، قال أحد الزوار: "بدون مجاملة إن الكليب يعبر عن إبداع قياسي، وأنا من محبتي لنايف فايز أموت على طلته سبحان الله محبته نزلت من الله وهو مبدع في التمثيل، كما أنه شاب خلوقواتفق مع معلق آخر بقوله: "يا ليت كل الشباب مثلك يا نايف فأنت تقدم عملا فكاهيا ودينيا" وتمنى أن يقدم عملا مماثلا لأنه قدوة للشباب والبنات. على حد قوله.

فيما قال آخر: "فرحني الممثل نايف فايز بتمثيله ذلك الكليب الهادف، فمن التميز أن يكون الفنان ذكيا ينوع في ألوانه الفنية بين ترفيه وفائدةولم يخف معلقا على الفيديو تأثره بالكليب ليقول: "إنه مؤثر جدا، لقد دمعت عيناي والله".

وفي منتدى "نايف الفايز" على الإنترنت شجع أعضاؤه الفنان على المضي قدما في تقديم مثل هذه الألوان الفنية المفيدة، وقال أحد الأعضاء: "رغم أن الفيديو أبكاني؛ إلا أن الحياة ليست كلها لعبا" فيما قامت إحدى العضوات بالدعاء لنايف، وشكره على ذلك العمل الذي وصفته بأنه رائع جدا.

وفي مدونة "صفر واحد" تعجب أحد المعلقين من أن نايف فايز هو بطل الكليب، لأنه تعود على أنه فنان كوميدي، ولكنه قال إن فايز فنان مبدع وحتى تمثيله في مسلسل "37 درجة" تمثيل مهذب ومحافظ.

وتقول كلمات النشيد الذي قام فايز ببطولة الكليب الخاص به:

هذا هو السفر الأخير * قدر الصغير مع الكبير

الموت سهم نافذ * يفني الغني أو الفقير

أين المآكل والمشارب * والمراكب والقصور

أين النظارة والجمال * وأين رائحة العطور

أين ابتسامتك التي * منها يشع سنا السرور

بل أين صوتك في المجالس * ذلك الصوت الجهور

بل أين عزتك التي * صعدت إلى برج الغرور

بل أين ذكرك بعدما * خنت المعرف والشهير

هل مخبر ذلك المسكين * كيف هو المصير

كم كان ينقل خطوه * بين البراري والبحور

والآن قد قصرت خطاه * عن التنقل والمسير

أمسى أسيرا يا لذلك * بعد عزك يا أسير

وغدا فراشك من تراب * لا غطاء ولا سرير

قم يا أخي في الليل واقرع * باب تواب غفور

أَوَمَا يذكرك الظلام * ظلام موحشة القبور

أطل السجود لعل وجهك * أن يفوز ببعض نور

من نور خلاق البرايا * في المقابر والنشور

واكسر قيود الإثم واجعل * روحك العليا تطير

واطرد غيوم الهم يا * محزون عن روض الشعور

تب يا أخي تب يا أخي * فالله غفار شكور