EN
  • تاريخ النشر: 07 مايو, 2010

بدر اللحيد: "37 درجة" جعلني نجما

صرح الفنان بدر اللحيد نجم مسلسل "37.2 درجة" بأنه جسد دور "خالد" بكل تلقائية، وأن المسلسل أبرز موهبته وأصبح معروفا بفضله، وأن سبب النجاح الكبير للمسلسل كان بسبب كونه أول عمل خليجي شبابي من نوعه، كما أن فكرته جديدة، غير أن أبطال العمل يتمتعون بكوميديا طبيعية بعيدة عن التكلف.

  • تاريخ النشر: 07 مايو, 2010

بدر اللحيد: "37 درجة" جعلني نجما

صرح الفنان بدر اللحيد نجم مسلسل "37.2 درجة" بأنه جسد دور "خالد" بكل تلقائية، وأن المسلسل أبرز موهبته وأصبح معروفا بفضله، وأن سبب النجاح الكبير للمسلسل كان بسبب كونه أول عمل خليجي شبابي من نوعه، كما أن فكرته جديدة، غير أن أبطال العمل يتمتعون بكوميديا طبيعية بعيدة عن التكلف.

وأشار الفنان إلى أن بداياته كانت على مسرح الجامعة، بعدها شارك في مسلسل طاش مع المخرج السعودي عامر حمود، ثم شارك في مسلسل "37 درجة"؛ الذي اختصر معه طريق النجومية على حد قول اللحيد لمجلة "إبداعات فنية".

وعن علاقته بالفنان ناصر القصبي قال اللحيد: "أنا كنت كأي شخص متابعا للفنان ناصر القصبي ومحبا له منذ الصغر، ولكن بعد تعاملي معه في المسلسل عشقته كإنسان، فهو راق ورائع في تعامله، وعلى رغم أنه الهرم السعودي في الفن إلا أنه كان متعاونا جدا، وأنا أسميته قبطان سفينة 37 درجة".

وعلى رغم أن أدواره الكوميدية كانت هي السبب الرئيس في شهرته على الساحة الفنية، يشير اللحيد إلى أنه يرحب بتجسيد أنماط أخرى، ولكن الأمر الذي يهم اللحيد هو الكيف لا الكم، مؤكدا على أنه لا يقبل إلا النصوص الجيدة التي تضيف إلى سجله الفني.

ونوه اللحيد إلى أنه يعتز بتجربة فيلم "نسيج العنكبوتالذي تعاون فيه مع سمير عارف مخرج "37.2 درجة"؛ حيث حقق نجاحا كبيرا، مشيرا إلى أنه انتهى من فيلم "داكن" منذ أكثر من شهرين وعرض في مهرجان الخليج السينمائي، ومن المنتظر أن يعرض بعد رمضان في دور السينما.

وعبر الفنان السعودي عن سعادته بنجاح أعماله بقوله: "استطعت تحقيق جزء من أحلامي ووصلت للنجومية في فترة قصيرة تعادل مشوار الفنانين الكبار، وأتمنى أن تتعاون معنا وزارة الإعلام، وتذلل لنا المعوقات، وأتمنى كذلك أن يكون هناك اهتمام بالمسرح بشكل كبير".