EN
  • تاريخ النشر: 24 أبريل, 2009

انقسام قراء "37 درجة" حول التبرع بأعضاء الميت

تقاربت نسب المصوتين على استطلاع رأي بصفحة المسلسل السعودي "37 درجة مئوية" -الذي يقوم ببطولته ناصر القصبي وفايز نايف وزهور حسين على موقع mbc.net- حول التبرع بأعضاء جثامن الموتى الأقارب.

  • تاريخ النشر: 24 أبريل, 2009

انقسام قراء "37 درجة" حول التبرع بأعضاء الميت

تقاربت نسب المصوتين على استطلاع رأي بصفحة المسلسل السعودي "37 درجة مئوية" -الذي يقوم ببطولته ناصر القصبي وفايز نايف وزهور حسين على موقع mbc.net- حول التبرع بأعضاء جثامن الموتى الأقارب.

ففي حين وافق 30.3% من المصوتين على التبرع، مؤكدين أنهم يتقربون إلى الله بذلك، رفضه 33.33% بحجة أن بعض العلماء حرموا التبرع بالأعضاء عموما، أو بأعضاء الميت على وجه الخصوص، فيما صوت 36.36% بالتأييد بشرط ألا يكون المتوفى من المعارضين لفكرة التبرع بالأعضاء.

وركزت الحلقة 14 -وجاءت باسم "شيزوفرينيا" من "37 درجة مئوية" الذي أنتجته شركة الهدف المملوكلة للفنانين عبد الله السدحان وناصر القصبي- حول مريض بالمستشفى -مسرح أحداث المسلسل- يسمى أبو إبراهيم يعاني من تليف الكبد ويحتاج إلى التبرع بجزء منها، فحاول طبيبا الامتياز محمد "أحمد الغامدي" وخالد "بدر اللحيد" مع بعض الأصحاء مرة ومع أقارب متوفٍ حديثا مرة أخرى بلا جدوى، وفي مشهد كوميدي لجأ الممرض المشاكس تركي إلى ضرب سكير دخل المستشفى خطأ، فأصابه بإغماءة وحمله إلى د. نوف "الفنانة سناء إبراهيم" لأخذ جزء من كبده!

ومسلسل "37 درجة" أشبه بنقل الأحداث اليومية التي يتعرض لها طلاب الامتياز في مستشفيات السعودية؛ حيث يتعرضون دوما لمضايقات من المرضى بحكم أن الثقة معدومة بين المريض وطالب الامتياز.

ويسرد المسلسل بأسلوب نقدي مصاعب ومتاعب يواجهها المراجع للمستشفيات الحكومية، خصوصاً من ناحية المواعيد الطويلة التي يعاني منها غالبية المراجعين، بالإضافة لعرضه لمجموعة من التصرفات غير المنطقية لبعض شخصيات الفيلم، التي تعكس تصرفات حقيقة لشريحة من الشباب السعودي، بالإضافة لعرضه نماذج أخرى متنوعة ما بين شاب متفتح، إلى آخر لا يبالي، مروراً بشخصية متشددة في التصرفات، وأخرى طموحة وثائرة دائماً.

وقد تم اختيار طاقم تمثيلي شاب نسبة كبيرة منهم تقف لأول مرة أمام الكاميرا التلفزيونية مثل نواف المهناء ومحمد المقبل وعبد الله الدعفس، بالإضافة لأبطال العمل الرئيسيين نايف فايز وبدر اللحيد ومحمد الغامدي.

وتجسد والفنانة البحرينية زهور حسين دور طبيبة توضع في موقع المسؤوولية؛ حيث تكون مسئولة على مجموعة من الأطباء كبديل عن الطبيب الذي كان من المفترض أن يترأس هذه المجموعة.