EN
  • تاريخ النشر: 07 أكتوبر, 2009

الحلقة 26: دراما الحياة

معاذ وزملاؤه طلاب الامتياز أمام التلفاز، وهم مندمجون تماما معه، وكلما يهم بالكلام يضربونه بالوسائد كي يصمت.
يحاور معاذ نفسه عندما يصنت بالصدفة لحوار بين موظفين بالمستشفى يعانون متاعب من المدير، مستنتجا أن الحياة أشبه بهذا الصندوق المسمى تلفازا، وأن لكل فرد من البشر مسلسله أو دراما حياته الخاصة.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 10 يوليو, 2009

معاذ وزملاؤه طلاب الامتياز أمام التلفاز، وهم مندمجون تماما معه، وكلما يهم بالكلام يضربونه بالوسائد كي يصمت.

يحاور معاذ نفسه عندما يصنت بالصدفة لحوار بين موظفين بالمستشفى يعانون متاعب من المدير، مستنتجا أن الحياة أشبه بهذا الصندوق المسمى تلفازا، وأن لكل فرد من البشر مسلسله أو دراما حياته الخاصة.

وفي أثناء حوار بين طبيبي الامتياز نايف وعبد الله والطبيبة المقيمة سحر، يتخيل نايف أن سحر أمه، وأن له أخا توأما شريرا، وأن أباه مات، وأن أمه زغردت فرحا بموت أبيه كي تستطيع التصرف في مالها و.. و.. و..، وفي النهاية يفيق نايف على تمخط الطبيبة المزكومة سحر.

وتستمر دراما الخيال، وهذه المرة مع معاذ، الذي يتخيل موت أبيه، والباقون من زملائه يعزونه، ثم ينصرفون سريعا بمجرد أن يعرفوا أن لا عشاء بالعزاء، وأن الدكتورة سحر هي زوجة الأب الشريرة التي تطرده وإخوته من البيت بمجرد وفاة الأب، وأن عبد الله أخاهما الشرير الذي سيتجاوب مع تحريضات زوجة الأب الشريرة، ولكن علاقته تسوء بها بعد أن تضع له السم في الغذاء، ويعود إلى إخوته.

معاذ وخالد يبحثان عن توصيات أي من الأطباء الكبار؛ مديري المستشفى للمرور من اختبارات العملي، فينصحهما الدكتور سليمان، ساخرا، بأن يتقربا من كل أطباء المستشفى حتى يتحقق مرادهما.