EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2009

الحلقة 25: لغتنا المنسية

الطبيب المقيم سليمان يجمع أطباء الامتياز في محاضرة عملي عن إنقاذ الغريق؛ ويتعذر عليه معرفة مقابل الكلمة الإنجليزية "ريست" بالعربية، ويتضح أنهم جميعا يجهلونها مثله.. وكعادة مجموعة الامتياز، يهيم معاذ في خيالاته وينفصل خالد بعقله عن كل ما يحدث حوله، ثم يفاجأ بسؤال سليمان، فيبهت ويعجز عن الإجابة؛ بينما تجيب ريم ونوف بطلاقة.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 03 يوليو, 2009

الطبيب المقيم سليمان يجمع أطباء الامتياز في محاضرة عملي عن إنقاذ الغريق؛ ويتعذر عليه معرفة مقابل الكلمة الإنجليزية "ريست" بالعربية، ويتضح أنهم جميعا يجهلونها مثله.. وكعادة مجموعة الامتياز، يهيم معاذ في خيالاته وينفصل خالد بعقله عن كل ما يحدث حوله، ثم يفاجأ بسؤال سليمان، فيبهت ويعجز عن الإجابة؛ بينما تجيب ريم ونوف بطلاقة.

متسولة تستجدي الناس بورقة طبية؛ على أنها روشتة أدوية الفشل الكلوي؛ الذي يصيب زوجها؛ ويقودها قدرها العسر إلى الدكتورة سحر، التي تكتشف أن الروشتة لمريض بالأنفلونزا العادية.

الدكتور سليمان يسأل طبيب الامتياز نايف عن شيء ممثل بدمية، تتحدث إلكترونيا بالإنجليزية، ويمارسون عليها تدريباتهم؛ فيرد بأنه مصاب بفوبيا الدمى منذ الطفولة، ويروي أسبابا، مسترجعا طفولته، فتزيحه نوف وتجيب بدلا منه.

يبدأ الطبيب المقيم "المغرور" غسان محاضرته في العملي مع طلاب الامتياز، عن إنقاذ طفل أصيب بإغماءة نتيجة طعام توقف في البلعوم، ممثلا بحوار كامل بالإنجليزية من الطبيب للطفل المريض "الدمية".

غسان يترك مذكرة للطلاب ويخبرهم بأنه سيعود ليختبرهم منها بعد ساعة؛ فيمزق معاذ المذكرة ويقسمها بينهم؛ ليذاكر كل فرد منهم فصلا.

معاذ يذهب إلى المسجد منسجما للأذان ولغته العربية، مستنكرا -عقب خروجه- استخدام لغة في الدراسة مخالفة للغة المجتمع العربية، مرددا إن لغة نحادث بها الله؛ بالتأكيد أفضل من غيرها.