EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 24: العلاج بالأمل

بخيتة أو شاكيرا تشكو ألم قلبها للدكتور وحيد، وما إن يضع السماعة على قلبها حتى يسمع موسيقى وطربا، فيتراقص على إيقاع قلبها.. الدكتور معاذ يشكو لوالد الطفل المريض عبد العزيز من تطاوله على الكبار، فيعترف بصحة كلامه، ويخبره بأنهم لا يريدون أن يكونوا مع المرض عليه.. يكون لكلمات والد عبد العزيز وقعا على معاذ؛ فيتصادق مع عبد العزيز، ويلعبان معا بلاي ستيشن.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 27 يونيو, 2009

بخيتة أو شاكيرا تشكو ألم قلبها للدكتور وحيد، وما إن يضع السماعة على قلبها حتى يسمع موسيقى وطربا، فيتراقص على إيقاع قلبها.. الدكتور معاذ يشكو لوالد الطفل المريض عبد العزيز من تطاوله على الكبار، فيعترف بصحة كلامه، ويخبره بأنهم لا يريدون أن يكونوا مع المرض عليه.. يكون لكلمات والد عبد العزيز وقعا على معاذ؛ فيتصادق مع عبد العزيز، ويلعبان معا بلاي ستيشن.

يتم نقل أبو فارس "المريض المدخن" لقسم الجراحة لإجراء عملية قلب مفتوح، وتصارحه الدكتورة ريم بذلك، فيما يفاجأ الدكتور وحيد بكل من في المستشفى يهنئه، ويدخل إلى غرفة شاكيرا، ليجدها مع صديقاتها وابنها وقد أقاموا زفة في غرفتها بالمستشفى، وبمجرد دخوله يأتون بمأذون ويبدأون في عقد قرانه على شاكيرا، فيوبخهم ويأمرهم بالخروج، وتخرج شاكيرا، ولكن وهي متأبطة ذراع الدكتور وحيد.

أبو فارس يسقط مغشيا عليه، في ردهات المستشفى، فيما يدخل معاذ غرفة الطفل عبد العزيز، فلا يجده، ويخبرونه بأن المريض الذي بالغرفة مات، فيبكي ويشعر بتأنيب الضمير؛ متذكرا زجره للطفل المريض، ولكنه يفاجأ بعبد العزيز أمام عينيه، ويخبره بأنهم طالبوه بالانتقال لغرفة أخرى، ثم جاؤوا بالمريض الذي توفي فيما بعد.