EN
  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2010

الحلقة 19: طبيب نفسي لتخليص غسان وسليمان من عقدتيهما

عقدتان في حياة الدكتور غسان، رئيس قسم الجراحة بالمستشفى، والدكتور سليمان، رئيس قسم الباطنة؛ جعلتهما محل أنظار الأطباء المقيمين الذين قرروا أن يتم علاج الطبيبين نفسيا، ليس حبا فيهما، ولكن لكي يتخلصا من تبعات هاتين العقدتين، وذلك في الحلقة الـ19 من مسلسل "37 درجة مئوية" التي عرضت مساء الجمعة 4 يونيو/حزيران 2010 على قناة MBC1.

  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2010

الحلقة 19: طبيب نفسي لتخليص غسان وسليمان من عقدتيهما

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 05 يونيو, 2010

عقدتان في حياة الدكتور غسان، رئيس قسم الجراحة بالمستشفى، والدكتور سليمان، رئيس قسم الباطنة؛ جعلتهما محل أنظار الأطباء المقيمين الذين قرروا أن يتم علاج الطبيبين نفسيا، ليس حبا فيهما، ولكن لكي يتخلصا من تبعات هاتين العقدتين، وذلك في الحلقة الـ19 من مسلسل "37 درجة مئوية" التي عرضت مساء الجمعة 4 يونيو/حزيران 2010 على قناة MBC1.

أما سليمان فعقدته في هذه الدنيا هي حبه الشديد للقهوة، حتى إنه يصف الحالة بينه وبين القهوة بالحب والهيام والغرام، وبالطبع فإن سليمان لا يحب أية قهوة، ولكن هناك نوعا معينا لا يستطيع الامتناع عنه أبدا، فبدونه يصير معكر المزاج ويكون عصبيا جدا.

والقهوة التي يعشقها سليمان هي القهوة الكولومبية، وعلى وجه التحديد القادمة من شمال شرق كولومبيا، لأنها يتم قطفها ثم تجفف وتدفن تحت التراب الكولومبي، لذلك فإنها تتمتع بنكهة عشبية ترابية لا يستطيع سليمان أن يقاومها.

وكان معاذ هو أكثر المتضررين من علاقة الحب تلك التي تجمع سليمان بالقهوة الكولومبية، فهو الذي يتورط في إحضارها لسليمان في كل مرة، ولكن في هذه المرة لم يجد معاذ أثرا لتلك القهوة، فأحضر له واحدة مصنوعة في شرق كولومبيا، ولكن سليمان رفضها، وقال لمعاذ إنه لا يفهم في القهوة.

واستغرق سليمان في البحث عن تلك القهوة على الإنترنت عله يجد من يبيعها، ولكنه قال لجوجل في عصبية حينما لم يجدها: "يا جوجل هانم، ألا تعلمين بدائل القهوة الكولومبية".

أما غسان فله حكاية أخرى مع النظافة؛ فهو مصاب بهوس النظافة، لا يفتح بابا إلا ومسحه بالمطهر، ولا يمسك ملفا إلا ونظفه، كما أنه ينتهز كل دقيقة لكي يمسح يديه بالمطهر. وكان نايف هو أكثر المتضررين من تلك العقدة الكبيرة.

واقترح نايف على الأطباء "خالد، والمطوع، وسعدون" أن يعرضوا سليمان وغسان على طبيب نفسي يعرفه واسمه سليم، وذهب خالد ونايف لسليم للاتفاق على طريقة لعلاج الطبيبين بدون علمهما.

وبدأ سليم في مراقبة الطبيبين من دون علمهما حتى عرف سلوكهما، ثم توجه لهما وأعطاهما الـ"كارت" الخاص به، وتوقع أن يزوراه في العيادة، وبالفعل زاره غسان ليتلقى أول جلسات العلاج، وخرج من العيادة وهو يقول: "أنا نظيف لا أحتاج للتعقيم".. غسان "أنا عقيم لا أحتاج للتنظيف".

وفوجئ غسان بأن سليمان أيضا توجه للطبيب النفسي، بل ووجد أن الدكتور حاتم أيضا يعالج هناك.

تُرى هل سيتخلص الطبيبان من عقدتيهما؟.. هذا ما سنعرفه خلال الحلقات المقبلة من مسلسل "37 درجة".