EN
  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2010

منتديات ومواقع أجنبية تدين تعامل جاك باور مع السجناء

استنكر عدد كبير من أعضاء المنتديات والمواقع الأمريكية الطريقة التي يتبعها جاك باور في استجواب المسجونين، واقترحوا طريقة أخرى للاستجواب غير التعذيب، حتى إنهم اتهموه بأنه ينتهك حقوق الإنسان، معتبرين أن المسجونين -حتى وإن كانوا خاطئين- إلا أنهم لا يستحقون الطريقة القاسية التي يتبعها معهم جاك باور.

  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2010

منتديات ومواقع أجنبية تدين تعامل جاك باور مع السجناء

استنكر عدد كبير من أعضاء المنتديات والمواقع الأمريكية الطريقة التي يتبعها جاك باور في استجواب المسجونين، واقترحوا طريقة أخرى للاستجواب غير التعذيب، حتى إنهم اتهموه بأنه ينتهك حقوق الإنسان، معتبرين أن المسجونين -حتى وإن كانوا خاطئين- إلا أنهم لا يستحقون الطريقة القاسية التي يتبعها معهم جاك باور.

ففي موقع "Government executive" كتب توم شوب تعليقا على طريقة جاك باور إنها طريقة لا إنسانية في التعامل مع المشبوهين، لأنه يتعدى حدوده في انتزاع معلومات مهمة من الأشرار، وقال إن مسلسل 24 ساعة المتميز عرضة لأن يكون محل اتهام من عدد كبير من المنظمات الرسمية كوحدة مكافحة الإرهاب الأمريكية، ومكتب التحقيقات الفدرالي، فضلا عن عدد كبير جدًّا من المنظمات التي تعنى بحقوق الإنسان.

وكانت المقالة التي كتبها شوب مثار نقاش القراء، فتلك الاتهامات لنجم المسلسل "كيفر ساذرلاندالذي يقوم دور جاك باور لم ترق لكثيرين من متابعي ومحبي المسلسل، بينما أيدها بعضهم الآخر، ومن الأخيرين شخص يدعى "سوليفانالذي رجح بدوره إدانة المسلسل من قبل وحدة مكافحة الإرهاب على وجه الخصوص؛ حيث يظهر المسلسل أن الوحدة كانت خالية من الكفاءات عدا جاك باور، وخبيرة الأنظمة التكنولوجية كلوي أوبريان، بينما باقي المسؤولين، فإن حالتهم يرثى لها.

كريس جيمس أيضًا أيد شوب في كلامه؛ حيث رأى أن جاك باور ذهب إلى أكثر من مجرد عميل لوحدة مكافحة الإرهاب؛ حيث تعدى سلطاته إلى أكثر مما هو متوقع، وبحسب كريس فإن عليه تناول "طبق من العنف صعب الهضموقال إن العنف ربما يكون مبررا، ولكن في النهاية هو انتهاك لحقوق السجناء والمشبوهين.

أما ديانا بيل، فاختلفت مع كلام شوب ورفضته؛ حيث رأت أن جاك باور هو الوحيد من نجوم المسلسل الذي كان قادرا على انتزاع المعلومات المهمة بأسلوبه العنيف، وحتى العميلة رينيه والكر لم تكن على قدر من الحرفية في انتزاع المعلومات، إلا حينما اتبعت ذلك الأسلوب.

وكان أعضاء موقع buddy tv على نفس موقف بيل، فكتب أحدهم "إن الثقة التي أولتها الرئيسة الأمريكية أليسون تايلور وكبير موظفيها أيثن كاينن لجاك باور، كان سببها تعامله مع الإرهابيين دون رحمة، وأن الرئيسة حينما تعاملت بهوادة مع برنيت لم تستطع أن تعلم منه أية معلومة، حتى بعدما فاوضته على أن تقدم له الحماية حال تعرضه لأيّ عنف من الإرهابيين.

وفي موقع Screen rant، وجّه الأعضاء التهمة على البيروقراطية التي يتبعها لاري موس -رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي- ووصفوه بأنه أسلوب غبي في التعامل مع الإرهابيين والمجرمين، ونفوا أن يقصد جاك باور بأسلوبه العنف، مؤكدين أن أسلوبه العنيف وراء إنقاذ آلاف الأرواح الأمريكية.

هل توافق على محاكمة جاك باور بتهمة تعذيب المتهمين؟ أم أنك