EN
  • تاريخ النشر: 28 سبتمبر, 2011

الحلقة 2: القبض على ميريديث بتهمة الضلوع في اغتيال الرئيس حسان

مسلسل 24

جاك يقرر مساعدة كلوي

جاك يقرر مساعدة كلوي بعد أن ارتابت الأخيرة في الاتهام الموجه إلى الصحفية ميريديث والتي قبض عليها من قبل وحدة مكافحة الإرهاب

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 2

تاريخ الحلقة 27 سبتمبر, 2011

قبل المقابلة الصحفية التي كانت ستجريها ميريديث مع الرئيس حسان، تم الاتصال بأمن الأمم المتحدة للقبض على ميريديث بعد أن اكتشفت وحدة مكافحة الإرهاب أنها دخلت بدون إذن إلى أحد مزودات الأمم المتحدة، بينما أمر هايستينجيز، جاك بالعودة إلى الوحدة مجددا للإدلاء بشهادته.

جاك أخبر كلوي الموظفة بوحدة مكافحة الإرهاب بما قاله له فيكتور أروز قبل وفاته من أن القاتل هو شخص مقرب من الرئيس حسان، ولكنه لم يحصل على اسمه، في الوقت الذي شكّت فيه كلوي من أن ميريديث ليست هي المجرم الحقيقي، بعد أن اكتشفت أنه حدث اختراق للكمبيوتر الشخصي لميريديث، وتم وضع ملفات تدينها فيه، وهو ما دعا كلوي إلى التفكير في أن المجرم الحقيقي ما زال يهدد الرئيس حسان داخل الأمم المتحدة.

كلوي طلبت من جاك أن يتبنى وجهة نظرها أمام مديرها هايستينجيز الذي رفض ذلك التحليل قبل ذلك، ولكن جاك رفض ذلك لرغبته في الاستراحة بعد مشوار طويل من العمل في مكافحة الإرهاب.

ابنة جاك نجحت في إقناع والدها للعودة مرة أخرى لاستكمال مهمته في الوحدة، ومساعدة كلوي إن كان مقتنعا بذلك، وهو ما وافق عليه جاك بعد ضغط كبير.

المفاجأة كانت عند اكتشاف أن مساعد الرئيس حسان هو ذلك الشخص المكلف بتسهيل مهمة قتل حسان من خلال اتصاله بمايك، وهو أحد عناصر الأمن في الأمم المتحدة وفي نفس الوقت مخطط عملية الاغتيال.

جاك تعقب مكان وجود مايك من خلال طائرات الاستطلاع الخاصة بوحدة مكافحة الإرهاب، فيما كان مايك في بيت صديقه جيم، ويهدد زوجته بالقتل، ويطلب منه أن يتصل بالرقيب رافيلو في الأمم المتحدة ليخبره أن مايك سوف ينوب عنه اليوم في ورديته الليلة في الأمم المتحدة.