EN
  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2010

رجال "دوباكو" يستخدمون أسلحة كيماوية محرمة دوليا

في الحلقة التي أذيعت مساء الثلاثاء الـ 23 من مارس/آذار 2010 من مسلسل 24، اقترح جاك باور استخدام غاز "ديسترات الأمونيوم" لكي يخرج رئيس وزراء "سنجالا" من مخبئة الأسمنتي الذي لم يستطع فريق "إيمرسون" اختراقه، كما قام سائق "هنري تايلور" زوج رئيسة الولايات المتحدة، بشل حركة رئيسه باستخدام مادة الـ"تيتراديزين".

  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2010

رجال "دوباكو" يستخدمون أسلحة كيماوية محرمة دوليا

في الحلقة التي أذيعت مساء الثلاثاء الـ 23 من مارس/آذار 2010 من مسلسل 24، اقترح جاك باور استخدام غاز "ديسترات الأمونيوم" لكي يخرج رئيس وزراء "سنجالا" من مخبئة الأسمنتي الذي لم يستطع فريق "إيمرسون" اختراقه، كما قام سائق "هنري تايلور" زوج رئيسة الولايات المتحدة، بشل حركة رئيسه باستخدام مادة الـ"تيتراديزين".

وقام باور بصنع الغاز القاتل من مواد التنظيف المنزلية العادية، ومع علمه بأن هذا الغاز قد يقتل رئيس الوزراء وزوجته بسهولة، فإنه استمر في تحضير الغاز عن طريق سائل وضعه في إناء وعمل على تهييج السائل بمطير حوله من الحالة السائلة إلى الحالة الغازية، ليمر عبر فتحات التهوية الخاصة بالغرفة المحصنة.

ولم يكن أمام جاك باور خيار آخر غير استخدام ذلك الغاز، لأن تسليم ماتوبو هو فرصته الوحيدة للوصول إلى الجنرال "دوباكو" وجهاز "سي آي بي" الخاص بالسيطرة على الجدار الناري الذي يحمي شبكات الولايات المتحدة من الاختراق، ومن ثم الحفاظ على أرواح مئات الآلاف من الأمريكيين المدنيين الذين سيقعون تحت رحمة "دوباكو" إذا استمر الجهاز تحت سيطرته.

وبالفعل نجحت حيلة باور وخرج ماتوبو من مخبأة، لأن زوجته لم تتحمل اختناق ذلك الغاز الخطير الذي تم تحضيره بأدوات بدائية للغاية.

وعلى ناحية أخرى، كان زوج الرئيسة الأمريكية "هنري تايلور" على موعد مع مفاجأة غير سارة؛ حيث استخدم سائقه مادة الـ"تيتراديزينليشل بها عضلاته وأعصابه، ووضع السائق تلك المادة في المشروب الذي كان يتناوله تايلور، ونجحت تلك المادة بالفعل في شل حركته تماما، ليعرف وهو في حالته تلك أن قاتل ولده سائقُه الذي وضعه ثقته الكاملة فيه.

وتدخل الغازات والمواد التي تصيب بالشلل ضمن الأسلحة الكيماوية المحرمة دوليا، وتنقسم تلك الأسلحة إلى مجموعات، أولها هي المجموعة القاتلة، ومنها غاز الأعصاب سريع التأثير الذي يؤدي إلى فقدان التحكم والإصابة بالارتعاش وغشاوة على البصر، وليس له رائحة ولا لون، أما المجموعة الثانية فهي المجموعة الحارقة، ومنها غاز الخردل الذي يوجد على شكل سائل يتحول إلى غاز أو بخار وله لون يميل إلى البني الفاتح أو الأصفر الغامق.

أما المجموعة المعيقة، فلها أنواع كثيرة، منها غاز "بي زد" ويسبب اللامبالاة ونوعا من الهلوسة، وهناك أيضا نوع يسمى "دمست" ويسبب الغثيان.