EN
  • تاريخ النشر: 13 أكتوبر, 2011

الحلقة 4: جثة العميل الروسي مايك تكشف صفقة اليورانيوم

رغم المخطط الدقيق والتحضير الجيد، نجا الرئيس المسلم عمر حسان من محاولة اغتياله على يد مايك بمقر الأمم المتحدة في نيويورك.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 12 أكتوبر, 2011

رغم المخطط الدقيق والتحضير الجيد، نجا الرئيس المسلم عمر حسان من محاولة اغتياله على يد مايك بمقر الأمم المتحدة في نيويورك.

جاك الذي وصل إلى مايك في الوقت المناسب بالدهليز المظلم؛ حيث كان يختبئ، وقتله برصاصة في جبهته، وفق أحداث الحلقة 4؛ كان له الفضل في إنقاذ حسان الذي شمله الحزن بعدما اكتشف خيانة نائبه "الهارب" فرهاد الذي كان وراء محاولة اغتياله.

حسان يكشف أمام رئيس وحدة الأمن القومي الأمريكي هايستنجر، أن فرهاد كان يؤمن بضرورة امتلاك بلدهما السلاح النووي؛ حتى لا يكون تحت رحمة "الغرب".

جاك وجد وشمًا غريبًا على جثة مايك، ونجحت العميلة وكلي في فك شفرته، بأنه يدل على أن مايك عميل للاستخبارات السوفيتية، وتحديدًا يتبع مجموعة المربع الأحمر.

تستمر جثة مايك في إثارة الدهشة والحيرة معًا؛ فأثناء تشريحها تشع مواد تجعل بوق الإنذار بالمستشفى ينطلق، ويتضح أن بالجثة أثر لليورانيوم المخصب؛ ما يدل على أنه كان قريبًا من قضبان يورانيوم قبل مقتله.

تفاصيل المخطط تتضح أمام وحدة الأمن الأمريكية؛ فالروس يريدون ترويج سلاح نووي للهارب فرهاد، وكانوا قد كلفوا مايك بعملية البيع.