EN
  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2010

الحلقة 10: جاسوس في مكتب التحقيقات الفيدرالي ينقل المعلومات إلى دوباكو

كشفت حلقة مسلسل "24 ساعة" التي عرضت مساء الثلاثاء 20 إبريل/نيسان 2010 عن جاسوس دوباكو في مكتب التحقيقات الفيدرالية، فيما اكتشفت ماريكا حقيقةَ دوباكو بعد أن عرض عليها السفر خارج الولايات المتحدة الأمريكية، بينما وضعت الحلقة الكثير من علامات الاستفهام حول ما ستؤول إليه الأمور بعد تلك المفاجآت.

  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2010

الحلقة 10: جاسوس في مكتب التحقيقات الفيدرالي ينقل المعلومات إلى دوباكو

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 20 أبريل, 2010

كشفت حلقة مسلسل "24 ساعة" التي عرضت مساء الثلاثاء 20 إبريل/نيسان 2010 عن جاسوس دوباكو في مكتب التحقيقات الفيدرالية، فيما اكتشفت ماريكا حقيقةَ دوباكو بعد أن عرض عليها السفر خارج الولايات المتحدة الأمريكية، بينما وضعت الحلقة الكثير من علامات الاستفهام حول ما ستؤول إليه الأمور بعد تلك المفاجآت.

وعلمت الرئيسة أليسون تايلور في الحلقة العاشرة من مسلسل "24 ساعة" أن زوجَها هنري أصيب بطلق ناري في صدره بعد مواجهة مسلحة بين جاك باور والعميلة رينيه من جهة، ورجال دوباكو من جهة أخرى، وهنا أصرّت الرئيسة على أن تذهب إلى المستشفى لتطمئن على زوجها مهما كان الثمن، وواجهت رفض نائبها إيثان بإصرار غير عادي.

ولكن الرئيسة لا تثق في أيٍّ من رجالها؛ حيث ينتشر الفساد في إدارتها، لذلك عرض عليها بيل بيكونان أن يُقلّها ويضمن سلامتها في مقابل أن يستعيد منصبه الحكومي، وأن ترجع كلوي أوبراين إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي لمساعدة لاري موس ليقين عنده بأن هناك شخصا في المكتب ينقل كافة المعلومات إلى دوباكو.

على ناحية أخرى؛ وجد دوباكو أن العودة إلى سنغالا هو السبيل الوحيد أمامه بعد فشل المهمة التي حضر إلى الولايات المتحدة من أجلها، لذلك قرر العودة بالفعل، وفضل أن يصطحب معه ماريكا، وأقنع حبيبته بأن تحزم أمتعتها لتسافر معه.

وفي هذه الأثناء كان جاك باور يبحث في أغراض رجال دوباكو عن أي خيط يوصلهم به لكي يتمكنوا من القبض عليه قبل أن يغادر البلاد، وبالفعل وجدوا عنوانا تكرر تحويل أموال إليه، وقصدوا ذلك العنوان فورا.

وكان العنوان خاص بماريكا التي لم تكن تعرف حقيقة دوباكو، وكل ما كانت تعرفه عنه أنه مهاجر غير شرعي اسمه سامويل، وفوجئت ماريكا وأختها بالحقيقة بعد أن أخبرهما العميل باور بها، وقررت على الفور أن تتعاون معهما ليخلصوا أمريكا من شره.

أما كلوي أوبراين فقد صدر قرار من أليسون تايلور بعملها في مكتب التحقيقات الفيدرالية لتساعد العميلان باور ورينيه في تتبع حركات مجرم سنغالا، وفي أثناء متابعتها عملها تم تعطيل أجهزة التتبع من قبل شخص ما في داخل المكتب.

وكانت جانيس المسؤولة عن ذلك العطل بعدما شكت أن كلوي ستأخذ مكانها في المكتب فتطفلت عليها لتعرف سبب عملها في المكتب، وحينما فشلت في اختراق النظام طلبت من شون مفتاح "بيتا" للدخول إلى الخادم الرئيسي للنظام، وحينما عرفت مهمة كلوي فإنها أخرجت المفتاح فجأة، الأمر الذي أدى إلى تعطل النظام بالكامل.

وأحست كلوي أن هناك من يتجسس على تحركاتها فور كشفها عملية الاختراق، ولكنها لا هي ولا موس عرفا من هو المسؤول عن ذلك الاختراق، وما كانا يعرفان أن شون هو من يقف وراء تسرب المعلومات من المكتب إلى دوباكو.

ولأن شون متورط في عملية فساد كبرى مع بعض الأشخاص الآخرين في إدارة الرئيسة الأمريكية؛ نقل إلى المسؤول عن سفر دوباكو معلومات سرية عن مهمة رينيه وباور لكي يتم اتخاذ الاحتياطات اللازمة، ولكي يتم نقله بسلام إلى سنغالا، لأن تعرض دوباكو لأية محاولة اغتيال أو اعتقال سيكون ثمنها الكشف عن كل المتورطين معه في عملية الفساد.

تُرى كيف سيكون مصير ماريكا بعد علم دوباكو بأمرها؟ وهل سيموت زوج الرئيسة الأمريكية متأثرا بإصابته؟.. هذا ما ستكشف عنه الحلقات المقبلة من مسلسل "24 ساعة" الذي يُعرض على قناة MBC ACTION.