EN
  • تاريخ النشر: 07 أبريل, 2010

اختطاف زوج الرئيسة الأمريكية خارج حسابات زوار MBC

على الرغم من أن كل الشكوك كانت تحوم حول تبعية سائق زوج الرئيسة الأمريكية لأحد فاسدي النظام الأمريكي، فإن متابعي المسلسل كانوا أكثر فطنة، حيث صوت 42.11% منهم لصالح احتمال أن يكون "جيدج" يتبع دوباكو، وهو الاحتمال الذي أكدته أحداث الحلقة الثامنة من المسلسل، والتي عرضت على قناة MBC ACTION مساء الإثنين الـ6 من إبريل/نيسان 2010.

  • تاريخ النشر: 07 أبريل, 2010

اختطاف زوج الرئيسة الأمريكية خارج حسابات زوار MBC

على الرغم من أن كل الشكوك كانت تحوم حول تبعية سائق زوج الرئيسة الأمريكية لأحد فاسدي النظام الأمريكي، فإن متابعي المسلسل كانوا أكثر فطنة، حيث صوت 42.11% منهم لصالح احتمال أن يكون "جيدج" يتبع دوباكو، وهو الاحتمال الذي أكدته أحداث الحلقة الثامنة من المسلسل، والتي عرضت على قناة MBC ACTION مساء الإثنين الـ6 من إبريل/نيسان 2010.

وقام دوباكو بتكليف أحد تابعيه باختطاف هنري تايلور زوج الرئيسة الأمريكية أليسون تايلور، وذلك للضغط على زوجته لكي تسحب القوات الأمريكية من سنغالا، وذلك بعدما قام هنري بقتل جيدج قبل أن يتخلص منه.

وصوت 36.84% من زوار mbc.net لاحتمال أن يكون جيدج يعمل لصالح أحد فاسدي النظام الأمريكي، بينما قامت نسبة 21.05% بالتصويت لصالح احتمال أن يكون تابعا لديفيد إيمرسون، ولعل تلك النسبة كانت الأقل لتعرض إيمرسون للقتل على يد توني ألميدا.

ولكن تغيرت مجريات الأحداث عن التوقعات بعد نجاة تايلور من القتل، حيث توقع الزوار أن تتم إدانة زوج الرئيسة في قتل سامنثا روث، وذلك بنسبة 6.67%، بينما توقع 66.67% من الزوار بإدانته في البداية ثم تبرئته عن طريق التحقيقات، بينما استبعد 26.67% من الزوار إدانة الرئيس أصلا، وذلك لأنه كان تحت تأثير مخدر قوي.

ولكن أثبتت الأحداث فشل كل تلك التوقعات، لتجري الأمور بشكل مختلف، فقبل أن يستفيق هنري تايلور من المخدر الذي وضعه له جيدج في شرابه، تم اختطافه بتهديد السلاح من قبل أحد تابعي دوباكو.