EN
  • تاريخ النشر: 27 يوليو, 2012

مُجمع الألعاب المائية في لندن.. من تصميم معمارية عراقية

مجمع الألعاب المائية - أولمبياد لندن

االمعمارية العراقية زها حديد صممت المجمع المائي

سعة مُجمع الألعاب المائية تبلغ حاليا 17500 شخص، لكن بعد أن يشارك في استضافة أربع ألعاب في أولمبياد لندن، ستصل السعة إلى حوالي 2500 شخص فقط، وهو ما سيعود بالنفع على الأندية المحلية الصغيرة والمدارس.

  • تاريخ النشر: 27 يوليو, 2012

مُجمع الألعاب المائية في لندن.. من تصميم معمارية عراقية

سعة مُجمع الألعاب المائية تبلغ حاليا 17500 شخص، لكن بعد أن يشارك في استضافة أربع ألعاب في أولمبياد لندن، ستصل السعة إلى حوالي 2500 شخص فقط، وهو ما سيعود بالنفع على الأندية المحلية الصغيرة والمدارس.

هذا المُجمع الضخم حاليا من تصميم المعمارية العراقية الشهيرة زها حديد المولودة في بغداد في 1950، التي تعتبر من أساطير العمارة في العصر الحديث، ولها العديد من المنشآت الشهيرة حول العالم.

وبني هذا المُجمع خصيصا من أجل المشاركة في استضافة الأولمبياد، وستقام عليه منافسات السباحة والغطس والسباحة التوقيعية، وجزء من منافسات الخماسي الحديث، بينما ستقام منافسات كرة الماء في ملعب مجاور.

وبدأ إنشاء هذا المُجمع الضخم في يوليو/تموز 2008، واستكمل تشييده بعدها بثلاث سنوات بالتمام والكمال، وستخفض عدد مدرجاته بعد الأولمبياد، مع وجود إمكانية لزيادتها من جديد في البطولات الكبرى.