EN
  • تاريخ النشر: 23 يوليو, 2012

أولد ترافورد معقل الشياطين الحمر ومستضيف كل العرب

أولد ترافورد

ملعب أولد ترافورد

ربما يكون أولد ترافورد من أكثر الاستادات الإنجليزية شهرة، لأنه يرتبط باسم البطل مانشستر يونايتد، لكنه في المقابل من الملاعب القليلة التي تقع خارج لندن وتستضيف مع ذلك بعض منافسات دورة الألعاب الأولمبية.

  • تاريخ النشر: 23 يوليو, 2012

أولد ترافورد معقل الشياطين الحمر ومستضيف كل العرب

ربما يكون أولد ترافورد من أكثر الاستادات الإنجليزية شهرة، لأنه يرتبط باسم البطل مانشستر يونايتد، لكنه في المقابل من الملاعب القليلة التي تقع خارج لندن وتستضيف مع ذلك بعض منافسات دورة الألعاب الأولمبية.

وأولد ترافورد هو المعقل التاريخي لفريق الشياطين الحمر، ويعرف هذا الملعب باسم "مسرح الأحلامبعدما أطلق عليه الأسطورة بوبي تشارلتون هذا اللقب.

ويستضيف أولد ترافورد مباريات مانشستر يونايتد في المباريات المحلية والقارية، كما استضاف بعض مباريات المنتخب الإنجليزي، عندما كان استاد ويمبلي يعاد تجديده، كما كان مكانا لنهائي دوري أبطال أوروبا 2033.

وترتبط الإثارة والمتعة بهذا الملعب، ومن حسن حظ المنتخبات العربية أنها كلها ستلعب عليه خلال منافسات كرة القدم في الأولمبياد، إذ ستلعب الإمارات مع أوروجواي ومصر مع أستراليا والمغرب مع إسبانيا.

وأصبح أولد ترافورد ملعبا ليونايتد في 1910، لكنه تعرض للتحطيم في الحرب العالمية الثانية في 1941، واضطر النادي إلى اللعب على استاد مانشستر سيتي حتى أعيد بناء الاستاد في 1949.

ويسع الاستاد 76 ألف متفرج وهو ثاني أكبر استاد لكرة القدم في بريطانيا وثالث أكبر ملعب في الأولمبياد بعد استاد الألمبي واستاد ويمبلي.

وبعد نهاية الأولمبياد، سيبقى أولد ترافورد ملعبا ليونايتد كما سيشارك في استضافة كأس العالم للرجبي في 20145.