EN
  • تاريخ النشر: 07 أغسطس, 2012

صور: تهنئة ملكية لأبطال الفروسية السعودية بعد التتويج بالبرونزية

فروسية سعودية
فروسية سعودية
فروسية سعودية
فروسية سعودية
فروسية سعودية

جاءت الميدالية البرونزية التي حققها الفريق السعودي في مسابقة قفز الحواجز خلال دورة الألعاب الأولمبية "لندن 2012"، لتكون أشبه ببارقة الأمل في مستقبل الرياضة السعودية، التي تشهد في الفترة الأخيرة الكثير من الإخفاقات في مختلف الألعاب أسيويا ودوليا، كما أن أبطال المملكة تذوقوا أخيرا طعم الميداليات الأولمبية بعد غياب 12 عاما منذ الفوز بفضية العداء هادي صوعان في سباق 400 متر حواجز، وبرونزية الفارس خالد العيد في قفز الحواجز في "سيدني 2000".

جاءت الميدالية البرونزية التي حققها الفريق السعودي في مسابقة قفز الحواجز خلال دورة الألعاب الأولمبية "لندن 2012"، لتكون أشبه ببارقة الأمل في مستقبل الرياضة السعودية، التي تشهد في الفترة الأخيرة الكثير من الإخفاقات في مختلف الألعاب أسيويا ودوليا، كما أن أبطال المملكة تذوقوا أخيرا طعم الميداليات الأولمبية بعد غياب 12 عاما منذ الفوز بفضية العداء هادي صوعان في سباق 400 متر حواجز، وبرونزية الفارس خالد العيد في قفز الحواجز في "سيدني 2000".

ذكرت وكالة الأنباء السعودية أن الفرسان نالهم شرف تلقي تهنئة خادم والحرمين الملك عبد الله بن عبد العزيز- عبر اتصال هاتفي مع رئيس مجلس إدارة صندوق الفروسية السعودية الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز، وطلب نقل تحياته وتهانيه إلى أعضاء المنتخب والوفد الإداري والفني.

كما نقل الأمير تركي للأبطال تهاني ومباركة ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبدالعزيز وذلك أثناء اجتماعه بالفريق في مقر اقامته مساء الاثنين.

قال الأمير عبد الله بن متعب بن عبد الله عقب تتويجه مع زملائه بالميدالية البرونزية:" عاجز عن الكلام بعد الحصول على المرتبة الثالثة والفوز بالبرونزية، هذا يعني الكثير لنا لأننا تدربنا في بلجيكا مدة ثلاثة أشهر، وصرنا نملك روحا جماعية مميزة، سعيد لأننا كتبنا تاريخا للسعودية في دورة لندن، جدي الملك عبدالله بن عبدالعزيز هو أكبر مشجع لي، ويتواصل معي يوميا".  

وأكد الفارس رمزي الدهامي أن الفوز بالبرونزية تحقق مع بذل الكثير من الجهد، قائلا:" لا يمكنني شرح أهمية الميدالية البرونزية لشعبنا، لقد استثمرنا الكثير في هذه الرياضة وآمل أن يساعدنا نجاحنا في هذه الدورة الرياضية في بلدنا".

فيما أوضح الأمير تركي أن الفوز ببرونزية لندن، هو تتويج لعمل شاق وطويل استمر أعواماً للفرسان الأبطال والأجهزة الفنية والإدارية والطبية، وهذا بداية لمرحلة جديدة ستكون فيها الفروسية السعودية حاضرة في كل المناسبات الكبرى".

وأضاف:" كنا على وشك ملامسة الذهب في هذه الدورة لكنه لم يكتب لنا وابتعاده عنا لن يدفعنا إلا لمزيد من العمل الجاد والمتواصل لبلوغ أهدافنا في هذه الرياضة إذ أثبت فرساننا على انهم قادرون على رفع راية التوحيد وتمثيل الوطن في كل البطولات".