EN
  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2012

الجزائرية موتوسامي.. أصغر مبارزة في لندن تواجه بطلة العالم

موتوسامي

الجزائرية موتوسامي.. أصغر مبارزة في لندن

تبدأ الجزائرية ليا ميليسا موتوسامي - أصغر مبارزة في أولمبياد لندن 2012- مشوارها يوم الأربعاء بمواجهة الروسية المخضرمة صوفيا فيلاكيا، ضمن منافسات دور الـ32 في مسابقة سلاح الحسام في قاعة "اكسل" وسط اهتمام كبير من وسائل الإعلام في الجزائر، خاصة أنها قدمت أداءا قويا أثناء التصفيات الإفريقية عندما تفوق على لاعبة أكبر منها بـ17 عاما.

  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2012

الجزائرية موتوسامي.. أصغر مبارزة في لندن تواجه بطلة العالم

تبدأ الجزائرية ليا ميليسا موتوسامي - أصغر مبارزة في أولمبياد لندن 2012- مشوارها يوم الأربعاء بمواجهة الروسية المخضرمة صوفيا فيلاكيا، ضمن منافسات دور الـ32 في مسابقة سلاح الحسام في قاعة "اكسل" وسط اهتمام كبير من وسائل الإعلام في الجزائر، خاصة أنها قدمت أداءا قويا أثناء التصفيات الإفريقية عندما تفوق على لاعبة أكبر منها بـ17 عاما.

تبدو موتوسامي صاحبة الـ14 عاما هادئة الأعصاب رغم صغر سنها، وهي تخطط لاكتساب مزيد من الخبرات في هذه اللعبة الذي تدرب عليها منذ أن كانت بعمر السابعة.

قالت موتوسامي في تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية:" سعيدة جدا للمشاركة للمرة الأولى في الألعاب الأولمبية، سألعب دون ضغوط، لأني أريد اكتساب الخبرة، وللاستعداد جيدا لأولمبياد ريو دي جانيرو 2016".

لا تتحدث موتسوامي العربية خاصة أنها ولدت وتعيش في فرنسا، وتتدرب في العاصمة باريس مع نادي "يو اس ميترووهي مدركة لصعوبة المواجهة التي ستجمعها مع فيلاكايا رابعة أولمبياد بكين 2008 وبطلة العالم 2011، وعلقت على تلك المباراة:" سأقدم كل ما في وسعي وأحاول إيصال أكبر عدد من اللمسات عليها، لكنها مصنفة ثانية في العالم وتملك خبرة كبيرة".

تفاجأت موتوسامي عندما استدعيت لتمثيل الجزائر في الألعاب الأولمبية، فسافرت مع والدتها في نهاية عام 2011 لزيارة البلد الذي ستمثله في الألعاب، لتحرز بعد ثلاثة أشهر فقط بطولة افريقيا للناشئات (تحت 17 عاما) ثم تحتل المركز الثاني في بطولة إفريقيا للشابات (تحت 20 عاما).

وبعد فوزها في بطولة العرب للشابات في مارس/آذار، وصفت سماعها النشيد الوطني الجزائري بـ"الانفعال الشديد والفخر".

تروي موتسوامي بثقة حكاية بلوغها الأولمبياد، ليس من باب بطاقة الدعوة بل من خلال فوزها بالتصفيات الإفريقية بعد تغلبها على الجنوب إفريقية اديلي دو بلوي التي تكبرها بـ17 عاما (15-11) في المغرب في إبريل/نيسان، قائلة:" كان التركيز صعبا لمواجهة لاعبة تملك خبرة كبيرة، لكن لحظة بداية المباراة تلاشى الضغط، كنت متوترة في بادىء الأمر بسبب تفكيري في امتحاناتي المدرسية وقتها".

تعتبر موتوسامي من أصغر الرياضيات المشاركات في ألعاب لندن أيضا، لكنها تكبر السباحة التوجولية ادزو كبوسي (13 عاما) بـ15 شهرا التي تعتبر الأصغر بين جميع المشاركين.

موتوسامي، أصغر مبارزة في تاريخ الألعاب الأولمبية، وهي تصغر أكبر مشاركة في أولمبياد لندن 2012 الفرنسية لورا فليسل كولوفيتش التي تشارك للمرة الخامسة في الألعاب بـ26 عاما.