EN
  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2012

نادال يخشى أن لا تأتي فرصة حمل علم بلاده في الأوليمبياد ابدأ

رافائيل نادال

نادال حزين على الفرصة الضائعة

يشعر النجم الإسباني رافائيل نادال بالصدمة جراء الإصابة التي أبعدته عن المشاركة في أوليمبياد لندن، إذ يخشى المصنف الثالث على العالم ألا تأتيه مجددا فرصة حمل العلم الإسباني في حفل افتتاح دورة أوليمبية بعدما اضطر إلى الانسحاب من منافسات التنس في ألعاب لندن 2012 بسبب إصابة في الركبة.

  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2012

نادال يخشى أن لا تأتي فرصة حمل علم بلاده في الأوليمبياد ابدأ

يشعر النجم الإسباني رافائيل نادال بالصدمة جراء الإصابة التي أبعدته عن المشاركة في أوليمبياد لندن، إذ يخشى المصنف الثالث على العالم ألا تأتيه مجددا فرصة حمل العلم الإسباني في حفل افتتاح دورة أوليمبية بعدما اضطر إلى الانسحاب من منافسات التنس في ألعاب لندن 2012 بسبب إصابة في الركبة.

وكان نادال الذي أحرز 11 لقبا في البطولات الأربع الكبرى سيحمل علم إسبانيا الجمعة المقبل في حفل الافتتاح لكنه أعلن الخميس الماضي انسحابه من الدورة بسبب عدم تعافيه من مشاكل في الركبة، ليتم منح شرف حمل العلم إلى باو جاسول لاعب كرة السلة.

وسيدخل نادال الفائز بلقب منافسات فردي الرجال في أولمبياد بكين 2008 سباقا مع الزمن للتعافي في الوقت المناسب والمشاركة في بطولة أمريكا المفتوحة.

وقال نادال يوم السبت في صالة للألعاب الرياضية في مايوركا حيث يقيم هناك "إن قرار الانسحاب من أولمبياد لندن كان صعبا، كنت أشعر بالقلق من اتخاذ هذا القرار لكن هذا أمر يحدث، لا أعلم إن كان ذلك يحدث في العمر مرة واحدة بأن أحمل علم بلادي في الأوليمبياد في ظل وجود كل أفراد العائلة الرياضية الإسبانية".

وتابع: "كل ما أستطيع قوله هو إنني بذلت قصارى جهدي لأكون جاهزا لكن هذا لم يحدث، رغبتي كانت عارمة في المشاركة في الأوليمبياد، الشيء الوحيد الذي استطيع فعله هو العمل بجدية ومحاولة المشاركة في أوليمبياد 2016  ، لحظة اتخاذ القرار كانت الأصعب لكني كنت أفكر في إمكانية حدوث ذلك في آخر ستة أو سبعة أيام لأن حالة ركبتي لم تكن تتحسن".

وكان نادال يعاني من إصابة في ركبته أجبرته على الانسحاب من بطولة ويمبلدون 2009 بعد عام واحد من إحراز لقب هذه البطولة.

ورغم فوز نادال ببطولة فرنسا المفتوحة للمرة السابعة إلا انه تراجع في التصنيف العالمي وأصبح المصنف الثالث بعد روجيه فيدرر ونوفاك ديوكوفيتش وستكون ركبته محورا للحديث قبل بطولة أمريكا المفتوحة.

وقال نادال الذي خرج بشكل غير متوقع من الدور الثاني لبطولة ويمبلدون الشهر الماضي: "الشيء الوحيد الذي استطيع فعله هو العمل بجدية يوميا ومحاولة التعافي في أسرع وقت ممكن ، البطولات لا تتوقف وسأحاول أن أكون جاهزا لموسم البطولات في أمريكا لكن لا أعرف ما سيحدث، سأشارك في البطولات عندما تكون ركبتي سليمة تماما".