EN
  • تاريخ النشر: 20 يوليو, 2012

نادال المصاب يمر "بأحد أسوأ لحظاته" ويغيب عن الأولمبياد

نادال يستعد لأولمبياد لندن برحلة صيد في شواطئ إيطاليا

استعدادات نادال على الشواطيء لم تساعده على التعافي

فقدت أولمبياد لندن التي تنطلق الأسبوع المقبل واحدا من أهم الرياضيين الذين كان من المقرر مشاركتهم في الألعاب عندما أعلن الاسباني رفائيل نادال عدم قدرته على الدفاع عن لقب فردي الرجال في منافسات التنس بسبب الإصابة.

  • تاريخ النشر: 20 يوليو, 2012

نادال المصاب يمر "بأحد أسوأ لحظاته" ويغيب عن الأولمبياد

فقدت أولمبياد لندن التي تنطلق الأسبوع المقبل واحدا من أهم الرياضيين الذين كان من المقرر مشاركتهم في الألعاب عندما أعلن الاسباني رفائيل نادال عدم قدرته على الدفاع عن لقب فردي الرجال في منافسات التنس بسبب الإصابة.

وكان نادال فاز بذهبية الفردي في ألعاب بكين قبل أربع سنوات وكان من المقرر أن يحمل علم بلاده في حفل الافتتاح الذي يقام يوم الجمعة المقبل لكنه قال إنه لم يستطع التعافي من إصابة في الركبة.

وقال نادال "لست في حالة تسمح لي بخوض المنافسات.. إنها واحدة من أسوأ لحظات مشواري مع اللعبة."

وحقق نادال رقما قياسيا بالفوز ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس للمرة السابعة في يونيو/حزيران الماضي لكنه خرج من الدور الثاني ببطولة ويمبلدون.

وفي وقت سابق من شهر يوليو/تموز الجاري انسحب نادال من مباراة خيرية أمام نوفاك ديوكوفيتش قائلا إنه يعاني من مشاكل في الأوتار ويحتاج للراحة.

وأضاف المصنف الثالث عالميا "لا يجب أن أكون أنانيا ويتعين علي أن أفكر في الرياضة الإسبانية خاصة التنس الاسباني وأسمح لزملائي الذي استعدوا بشكل أفضل وفي حالة أحسن مني بالمنافسة."

وتابع قائلا "اليوم واحدة من أسوأ لحظات مشواري مع اللعبة لأنه كان من أكبر أحلامي أن أحمل علم بلادي في حفل افتتاح الاولمبياد في لندن.. يمكنكم أن تتخيلوا كم كان هذا الأمر صعبا."

وتنطلق منافسات التنس في أولمبياد لندن يوم 28 يوليو/تموز والمصنف الأول هو الصربي نوفاك ديوكوفيتش.