EN
  • تاريخ النشر: 28 يوليو, 2012

مدرب الفراعنة: الثورة على البرازيل طريقنا للفوز على نيوزيلندا

مصر 2

مصر قدمت أداءا قويا أمام البرازيل رغم الخسارة

طلب هاني رمزي المدير الفني للمنتخب الأولمبي المصري من لاعبيه استغلال الدفعة القوية، التي تحققت بعد انتفاضة الشوط الثاني أمام البرازيل وتقليص فارق الأهداف من ثلاثية نظيفة إلى نتيجة (3-2)، من أجل تخطي عقبة نيوزيلندا وحصد نقاط الفوز الثلاثة في المباراة التي تجمع الفريقين صباح الأحد على إستاد "أولد ترافورد" في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة في دورة الألعاب الأولمبية "لندن 2012".

  • تاريخ النشر: 28 يوليو, 2012

مدرب الفراعنة: الثورة على البرازيل طريقنا للفوز على نيوزيلندا

طلب هاني رمزي المدير الفني للمنتخب الأولمبي المصري من لاعبيه استغلال الدفعة القوية، التي تحققت بعد انتفاضة الشوط الثاني أمام البرازيل وتقليص فارق الأهداف من ثلاثية نظيفة إلى نتيجة (3-2)، من أجل تخطي عقبة نيوزيلندا وحصد نقاط الفوز الثلاثة في المباراة التي تجمع الفريقين صباح الأحد على إستاد "أولد ترافورد" في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة في دورة الألعاب الأولمبية "لندن 2012".

قال رمزي في مؤتمر صحفي في مدينة مانشستر:" ندخل مباراة نيوزيلندا بصفحة جديدة وكأننا لم نلعب لقاء سابق في الأولمبياد، أريد من اللاعبين أن ينسوا الماضي ويكون هدفهم الفوز وحصد النقاط الثلاثة، لا يجب أبدا التفكير في الخسارة أمام البرازيل".

وأضاف المدير الفني للمنتخب الأولمبي:" الخسارة أمام البرازيل تواجد فيها فوائد أيضا، لأنه بعد الأداء القوي في الشوط الثاني ارتفعت معنويات اللاعبين ولديهم ثقة في قدراتهم رغم الهزيمة بفارق هدف، وإذا استغلوا هذه الدفعة ستكون نتيجة نيوزيلندا في صالحهم".

وأوضح أن مباراة نيوزيلندا أسهل نسبيا ولكنها تحتاج إلى مزيد من التركيز لأن الخطأ فيها يعني الكثير، فالخاسر في اللقاء سيودع البطولة.

 

أحلام متعب

وأكد المهاجم عماد متعب أن مشاركته الحالية في دورة الألعاب الأولمبية، هي أهم لحظة في مسيرته الكروية حتى الآن ويأمل في تتويجها مع الفريق بإنجاز جديد للكرة المصرية.

وأوضح متعب أنه خاض العديد من البطولات المحلية والإفريقية مع الأهلي ومنتخب مصر الأول ولكن مشاركته الحالية في أولمبياد لندن لها مذاق خاص.

وأشار إلى أن المشاركة في الأولمبياد تختلف عما عداها من البطولات بما في ذلك بطولة كأس القارات وذلك لاختلاف حجم التجمع وما يتبعه من اختلاف في الملاعب والتنظيم وغيرها من الأمور.