EN
  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2012

قبل السفر إلى أولمبياد لندن فيديو: رشوان بطل الروح الرياضية يتحدث لـmbc.net عن الزوجة اليابانية والذكريات الأولمبية

محمد رشوان في أولمبياد 1984

البطل رشوان أقصى يمين الصورة على منصة التتويج الأولمبية

منذ 28 عاما، عندما كان البطل المصري محمد رشوان يبلغ عمره 28 عاما، خسر نهائي منافسات الجودو في أولمبياد لوس أنجليس 1984، لكن ذلك لم يمنعه من التتويج بالميدالية الذهبية في الروح الرياضية، وها هو الآن يذهب إلى أولمبياد لندن كحكم دولي مخضرم.

  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2012

قبل السفر إلى أولمبياد لندن فيديو: رشوان بطل الروح الرياضية يتحدث لـmbc.net عن الزوجة اليابانية والذكريات الأولمبية

منذ 28 عاما، خسر البطل المصري محمد رشوان وعمره آنذاك 28 عاما، نهائي منافسات الجودو في أولمبياد لوس أنجليس 1984، لكن ذلك لم يمنعه من التتويج بالميدالية الذهبية في الروح الرياضية، وها هو الآن يذهب إلى أولمبياد لندن كحكم دولي مخضرم.

القصة باختصار أن رشوان الذي كان ينافس في الوزن الثقيل رفض أن يستغل إصابة منافسه البطل الياباني ياسوهيرو ياماشيتا الذي كان في هذا الوقت هو البطل المتوج في الجودو، ورفض توجيه أي ضربة للقدم المصابة، ليدفع ثمن ذلك خسارة اللقب، ويكتفي بالفضية الأولمبية، التي كانت الميدالية الوحيدة لمصر في منافسات الجودو عبر تاريخها، قبل أن يضيف هشام مصباح ميدالية برونزية أخرى منذ أربع سنوات في أولمبياد بكين.

وقال رشوان لـmbc.net عبر الهاتف قبل السفر إلى لندن للمشاركة في تحكيم مباريات الأولمبياد للمرة الثانية على التوالي بعد مشاركته في 2008 "المبادئ لا تتغير مهما حدث وتعلمت الأخلاق منذ كنت صغيرا من أهلي ووالدي ووالدتي والجودو أيضا. كنت ألعب من أجل الفوز وليس الخسارة ولعبت على قدمه غير المصابة".

وأضاف رشوان عن منافسه الذي لم يخسر على مدار نحو سبع سنوات كاملة قبل هذه المباراة "هذا اللاعب لم يكن يخسر على الإطلاق. قبل انطلاق البطولة وقبل حدوث أي شيء أو تعرضه للإصابة كنت أتمنى الوصول إلى النهائي وكان عندي هذا الأمل وأفوز عليه. هذا اللاعب كان يعتبر بمثابة المثل الأعلى بالنسبة لي".

وبعد هذه اللقطة الرائعة من الروح الرياضية تلقى رشوان العديد من التكريمات، كان أبرزها من منظمة اليونسكو كأحسن خلق رياضي في العالم، كما نال ميدالية من اللجنة الدولية للعب النظيف.

وقال رشوان "أخذت في مصر مكافأة عشرة آلاف جنيه ووسام من حسني مبارك بعد الفوز بالميدالية لكن لا أعرف إن كنت ستصدقني أم لا فإن الوسام الأكبر هو حب الجماهير".

وأضاف اللاعب المخضرم الذي يملك حاليا مع أسرته سلسلة مطاعم شهيرة في مدينة الإسكندرية "التكريم المادي لا يفرق معي كثيرا لكن عندما خضت مباراة الاعتزال في 1992 كانت الصالة كلها مليئة والحمد لله على ذلك رغم أني لم أكن لعبت في مصر منذ فترة طويلة جدا".

ولم يتوقف ارتباط رشوان الفائز بـ28 ميدالية في البطولات الإفريقية باليابان على ملاقاة هذا البطل المخضرم، بل تلقى العديد من التكريمات، كما أنه تزوج من امرأة يابانية، وأكد أنه يواصل السفر إلى هناك بانتظام سواء للمشاركة في تحكيم بطولة اليابان للجودو أو لزيارة والد ووالدة زوجته.

محمد رشوان يمارس التحكيم الدولي كنوع من الهواية
416

محمد رشوان يمارس التحكيم الدولي كنوع من الهواية

رشوان يقف على منصة التتويج بعد الفوز بالفضية الأولمبية
416

رشوان يقف على منصة التتويج بعد الفوز بالفضية الأولمبية