EN
  • تاريخ النشر: 09 أغسطس, 2012

صور: لاعبو تونس يحملون الحكم مسئولية الخسارة أمام كرواتيا بعد مباراة بطولية

تونس
تونس
تونس
تونس

حمل لاعبو منتخب تونس لكرة اليد حكم مباراتهم أمام كرواتيا في ربع نهائي مسابقة دورة الألعاب الأولمبية "لندن 2012" مسئولية الخسارة بنتيجة (23-25) خلال المباراة التي جمعت الفريقين يوم الخميس، وشهدت عرض قوي ومشرف لكرة اليد التونسية أمام المنتخب الكرواتي المرشح الأبرز لحصد الميدالية الذهبية للمسابقة.

  • تاريخ النشر: 09 أغسطس, 2012

صور: لاعبو تونس يحملون الحكم مسئولية الخسارة أمام كرواتيا بعد مباراة بطولية

حمل لاعبو منتخب تونس لكرة اليد حكم مباراتهم أمام كرواتيا في ربع نهائي مسابقة دورة الألعاب الأولمبية "لندن 2012" مسئولية الخسارة بنتيجة (23-25) خلال المباراة التي جمعت الفريقين يوم الخميس، وشهدت عرض قوي ومشرف لكرة اليد التونسية أمام المنتخب الكرواتي المرشح الأبرز لحصد الميدالية الذهبية للمسابقة.

قال أمين بنور لاعب تونس:" أعددنا أنفسنا جيدا لهذه المباراة وكان هدفنا التأهل للمربع الذهبي، الاتحاد التونسي لكرة اليد وفر لنا كل الإمكانيات، لكن كما ترون الحكم من الأرجنتين التي أقصيناها من الدور الأول"

واعترض لاعبو تونس على قرار الحكم عندما طرد هيكل مغنم ببطاقة حمراء في الدقيقة 25 من الشوط الأول عندما كانت النتيجة هي تقدم المنتخب التونسي 10/8 ليحل مكانه اللاعب الشاب كمال علويني.

وأنهى المنتخب التونسي الشوط متقدما 12/11 قبل أن يسخر في نهاية اللقاء (23-25).

وأضاف بنور:" قدمنا وجها طيبا لكرة اليد التونسية، وخرجنا من دور الثمانية بفارق هدفين أمام المنتخب الكرواتي، البطاقة الحمراء لم تؤثر بدرجة كبيرة في الأداء لأن علويني قدم نفس الأداء وأعطى الكثير في المباراة ولكن فارق الخبرة يصب في صالح مغنم، أمامنا الآن بطولة عالم قوية في أسبانيا وعلينا أن نستعد لها بشكل جيد".

فيما أوضح كمال علويني أن الأخطاء التحكيمية كانت بداية تراجع المنتخب التونسي وتقدم الفريق الكرواتي في النتيجة حيث أشهر طاقم التحكيم بطاقة حمراء متسرعة في وجه المخضرم هيكل مغنم إضافة لعدد آخر من الأخطاء التحكيمية التي أدت لنقص عددي باستمرار في صفوفنا بينما لعب المنتخب الكرواتي بصفوف مكتملة معظم الوقت.

وأكد علويني أن المنتخب التونسي قدم كل ما بوسعه بعدما استعد جيدا للمباراة ودرس الفريق الكرواتي.

وأضاف أن الأداء التونسي في هذه المباراة لم يكن مفاجأة لأن الفريقين التقيا من قبل والمنتخب الكرواتي يعرف إمكانيات منافسه التونسي جيدا وأن لديه الإمكانيات للفوز في المباراة.