EN
  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2012

صور: برونزية القطري ناصر العطية يمنح العرب الميدالية الأولى في لندن

ناصر العطية
ناصر العطية
ناصر العطية
ناصر العطية
ناصر العطية
ناصر العطية

أخيرا نال العرب ميدالية أولمبية في دورة "لندن 2012" بعد سلسلة من الهزام في مختلف الألعاب الفردية والجماعية، والفضل يرجع إلى الرامي القطري ناصر العطية الذي فاز بالبرونزية في مسابقة "السكيت" يوم الثلاثاء، بعدما أصاب 144 طبقا من أصل 150، متساويا مع منافسه الروسي شومين، وتفوق عليه في جولة حاسمة بينهما بنتيجة (6-5).

  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2012

صور: برونزية القطري ناصر العطية يمنح العرب الميدالية الأولى في لندن

أخيرا نال العرب ميدالية أولمبية في دورة "لندن 2012" بعد سلسلة من الهزام في مختلف الألعاب الفردية والجماعية، والفضل يرجع إلى الرامي القطري ناصر العطية الذي فاز بالبرونزية في مسابقة "السكيت" يوم الثلاثاء، بعدما أصاب 144 طبقا من أصل 150، متساويا مع منافسه الروسي شومين، وتفوق عليه في جولة حاسمة بينهما بنتيجة (6-5).

ذهبت الذهبية إلى الأميركي فنسنت هانكوك (148 طبقافي حين حل الدنماركي اندريس جولدينج ثانيا (146).

وهي الميدالية الثالثة لقطر في تاريخ مشاركاتها في الالعاب الاولمبية بعد برونزية العداء محمد سليمان في سباق 1500 م في برشلونة 1992، وبرونزية اسعد سعيد سيف في رفع الاثقال لوزن 105 كجم في سيدني 2000.

العطية العربي الوحيد الذي بلغ الدور النهائي الذي شارك فيه أفضل ستة رماة من أصل 36  شاركوا في خمس جولات.

أصاب العطية 121 طبقا من أصل 125 على الشكل التالي: 25 طبقا من أصل 25 في الجولة الأولى، ثم 23 في الثانية، و24 في الثالثة، و24 في الرابعة، و25 في الخامسة، ثم 23 طبقا في الدور النهائي.

وعوض العطية بالتالي إخفاقه في اعتلاء منصة التتويج في أثينا عام 2004 عندما خسر جولة التمايز في تلك النسخة.

العطية بطل متعدد المواهب وصل إلى أعلى المراتب العالمية في عالم السيارات من خلال سباقات السرعة أو السباقات الصحراوية، فتوج بطلا لرالي داكار العام الماضي، وأحرز بطولة الشرق الأوسط للراليات سبع مرات، أو في الرماية التي عادل فيها الرقم العالمي لمنافسات السكيت.

العطية الذي فشل في الاحتفاظ بلقب برالي داكار هذا العام بسبب عطل ميكانيكي في سيارته اضطره إلى الانسحاب مبكرا، توجه بسرعة من منافسات رالي داكار بعد انسحابه إلى الدوحة للمشاركة في بطولة أسيا في يناير/كانون الثاني عام 2012 ، والتي حجز فيها بطاقته الى نهائيات لندن، وليس هذا فقط، بل إنه عادل الرقم العالمي في منافسات السكيت بإصابته 150 طبقا من 150.

يذكر أن باقي الرماة العرب لم يتمكنوا من بلوغ الدور النهائي، وقد خرج الشيخ الإماراتي سعيد ال مكتوم باصابته 118 طبقا (المركز 13)، والمصري مصطفى حمدي بإصابته 117 طبقا (المركز 18)، والكويتي عبدالله الرشيدي 116 طبقا (المركز 21)، والسعودي ماجد التميمي 111 طبقا (المركز 29)، والمصري عزمي محيلبة 108 اطباق (المركز 36).